شناسه حدیث :  ۹۹۰۲۶

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۷۹  

عنوان باب :   الجزء الأول أَبْوَابُ اَلصَّلاَةِ وَ حُدُودِهَا بَابُ اَلْجَمَاعَةِ وَ فَضْلِهَا

معصوم :   امام هادی (علیه السلام) ، امام جواد (علیه السلام)

وَ قَالَ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ وَ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ : «مَنْ قَالَ بِالْجِسْمِ فَلاَ تُعْطُوهُ شَيْئاً مِنَ اَلزَّكَاةِ وَ لاَ تُصَلُّوا خَلْفَهُ» .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۲  ص ۴۹۶

«و قال علي بن محمد (إلى قوله) بالجسم» يعني أن الله تعالى جسم، سواء قال إنه تعالى جسم نوراني كما يقوله بعض المجسمة أو ظلماني يعني كثيف كالبلورة و نحوها كما يقوله بعض «فلا تعطوه شيئا من الزكاة» لاشتراط‍ الإيمان في مستحقها و هم كفار «و لا تصلوا خلفه» لكفرهم.

divider

لوامع صاحبقرانی ; ج ۴  ص ۳۹۷

و منقول است در قوى از حضرت امام على نقى و حضرت امام محمد تقى صلوات اللّٰه عليهما كه فرمودند كه هر كه اعتقاد به جسميّت حق سبحانه و تعالى داشته باشد و جسم آنست كه طول و عرض و عمق داشته باشد خواه جسم نورانى داند و خواه ظلمانى مثل بلور پس به او زكاة مدهيد هيچ چيز و در عقب او نماز مكنيد زيرا كه كافر است و مسلمان نيست و بىدغدغه مؤمن نيست و ايمان شرط‍ است بىدغدغه چنانكه خواهد آمد.

divider