شناسه حدیث :  ۹۹۰۲۵

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۷۹  

عنوان باب :   الجزء الأول أَبْوَابُ اَلصَّلاَةِ وَ حُدُودِهَا بَابُ اَلْجَمَاعَةِ وَ فَضْلِهَا

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

وَ قَالَ اَلصَّادِقُ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ : «ثَلاَثَةٌ لاَ يُصَلَّى خَلْفَهُمُ اَلْمَجْهُولُ وَ اَلْغَالِي وَ إِنْ كَانَ يَقُولُ بِقَوْلِكَ وَ اَلْمُجَاهِرُ بِالْفِسْقِ وَ إِنْ كَانَ مُقْتَصِداً» .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۲  ص ۴۹۵

«و قال الصادق عليه السلام» رواه الشيخ في الصحيح، عن خلف بن حماد، عن رجل، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: لا تصل خلف الغالي مثل من يقول بألوهية أحد من الأئمة فإنه كافر، و لو قال بمساواة علي للنبي في جميع الكمالات فهو أيضا غال، و لكن هل هو كافر فيه إشكال، و لا شك في فسقه و عدم صحة الصلاة خلفه «و المجهول» يعني من لم يعرف أنه إمامي أو غيره، و كذا من لم يعرف أنه عادل أو لا على المشهور بين الأصحاب «و إن كان يقول بقولك» أي يقول بإمامتهم و لكن يزيد رتبتهم عن الواقع «و المجاهر بالفسق و إن كان مقتصدا» يعني إماميا متوسطا ليس بغال في حقهم و لا بمقصر عن رتبتهم، و ظاهره أنه إذا علم فسقه لا يصلي خلفه، و ظاهر المجهول وجوب معرفة عدم الفسق إلا أن يقال المراد مجهول المذهب فقط‍.

divider

لوامع صاحبقرانی ; ج ۴  ص ۳۹۶

و بسند صحيح منقول است از خلف از مردى از آن حضرت صلوات اللّٰه عليه كه فرمودند كه سه كسند در عقب ايشان نماز نمىتوان كردن كسى كه مجهول الحال باشد در تشيّع و تسنّن يا در عدالت و فسق چنانكه اكثر اصحاب گفتهاند و كسى كه غلو كند در نبى و ائمه صلوات اللّٰه عليهم كه نبى را يا ائمه خدا داند يا ائمه را رسول داند يا مثل نبى داند و نبى را افضل از ايشان نداند مجملا زياده از رتبه ايشان اعتقاد به ايشان، يا بيكى از ايشان داشته باشد هر چند بر حسب ظاهر اظهار تشيّع كند و امامى مذهب باشد و كسى كه فسق او ظاهر باشد و اگر چه اثنى عشرى باشد و اگر در واقع فاسق باشد و بحسب ظاهر عادل باشد نماز صحيح است از مامومين و در نماز او دغدغه مىشود و ظاهرا نماز او صحيح باشد.

divider