شناسه حدیث :  ۹۹۰۲۴

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۷۹  

عنوان باب :   الجزء الأول أَبْوَابُ اَلصَّلاَةِ وَ حُدُودِهَا بَابُ اَلْجَمَاعَةِ وَ فَضْلِهَا

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

وَ قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ : «إِنَّمَا اَلْأَعْمَى أَعْمَى اَلْقَلْبِ فَإِنَّهَا «لاٰ تَعْمَى اَلْأَبْصٰارُ وَ لٰكِنْ تَعْمَى اَلْقُلُوبُ اَلَّتِي فِي اَلصُّدُورِ» »
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۲  ص ۴۹۵

«و قال أبو جعفر عليه السلام إنما الأعمى أعمى القلب» و في نسخة (إنما العمى عمى القلب) يعني العمى الذي يضر و هو عيب عمى القلب، لأن عمى البصر سبب للثواب العظيم كما ورد في الأخبار بخلاف عمى القلب الذي يحصل بسبب مخالفة الله تعالى تدريجا كما نسب الله تعالى إلى الكفار أنهم لا تعمى أبصارهم و لكن تعمى قلوبهم التي في صدورهم، و لما كان الشكل الصنوبري الذي يكون في الصدور محل تعلق القلب الروحاني الذي هو من عالم الأمر، و العمى و البصر منسوبان إليه نسب إلى المتعلق ما ينسب إلى المتعلق.

divider