شناسه حدیث :  ۹۸۸۰۳

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۱  ,  صفحه۲۸۸  

عنوان باب :   الجزء الأول أَبْوَابُ اَلصَّلاَةِ وَ حُدُودِهَا بَابُ اَلْأَذَانِ وَ اَلْإِقَامَةِ وَ ثَوَابِ اَلْمُؤَذِّنِينَ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

وَ سَأَلَ زَيْدٌ اَلشَّحَّامُ أَبَا عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ : عَنْ رَجُلٍ نَسِيَ اَلْأَذَانَ وَ اَلْإِقَامَةَ حَتَّى دَخَلَ فِي اَلصَّلاَةِ فَقَالَ «إِنْ كَانَ ذَكَرَ قَبْلَ أَنْ يَقْرَأَ فَلْيُصَلِّ عَلَى اَلنَّبِيِّ وَ آلِهِ وَ لْيُقِمْ وَ إِنْ كَانَ قَدْ دَخَلَ فِي اَلْقِرَاءَةِ فَلْيُتِمَّ صَلاَتَهُ» .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۲  ص ۲۳۹

«و سأل زيد الشحام أبا عبد الله عليه السلام إلخ» يدل على جواز إبطال الصلاة بالصلاة على النبي صلى الله عليه و آله و سلم و الرجوع إلى الإقامة و حملت على السلام كما يدل عليه حسنة حسين بن أبي العلاء عنه عليه السلام و يدل على الرجوع قبل القراءة و في معناه صحيحة ابن مسلم، عنه عليه السلام و لا ينافيهما ما رواه الشيخ في الصحيح، عن الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا افتتحت الصلاة فنسيت أن تؤذن و تقيم ثمَّ ذكرت قبل أن تركع فانصرف فأذن و أقم و استفتح الصلاة و إن كنت قد ركعت فأتم على صلاتك لأنه يحمل الأخبار الأولة على تأكد الاستحباب بالنسبة إلى ما قبل الركوع كما أنه آكد بالنسبة إلى ما بعده، لصحيحة علي بن يقطين قال: سألت أبا الحسن عليه السلام عن الرجل ينسى أن يقيم الصلاة و قد افتتح الصلاة قال: إن كان قد فرغ من صلاته فقد تمت صلاته و إن لم يكن فرغ من صلاته فليعد و الجميع محمول على الاستحباب للأخبار الكثيرة و قد تقدم بعضها.

divider

لوامع صاحبقرانی ; ج ۳  ص ۵۵۶

و جمعى از علما ذكر كردهاند كه اگر در نماز باشد يا در بيت الخلا باشد بعوض حيعلات حولقه بگويد و در نماز اگر حولقه بگويد احوط‍ است چون جمعى قائل ببطلان نماز شدهاند و در بيت الخلا دغدغه كراهت نيست چون احاديث صحيحه وارد شده است در امر به حكايت در آن.

divider