شناسه حدیث :  ۹۸۶۰۷

  |  

نشانی :  من لا يحضره الفقيه  ,  جلد۱  ,  صفحه۲۳۲  

عنوان باب :   الجزء الأول أَبْوَابُ اَلصَّلاَةِ وَ حُدُودِهَا بَابُ فَضْلِ اَلْمَسَاجِدِ وَ حُرْمَتِهَا وَ ثَوَابِ مَنْ صَلَّى فِيهَا

معصوم :   امیرالمؤمنین (علیه السلام) ،

وَ رُوِيَ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اَللَّهِ اَلْأَنْصَارِيِّ أَنَّهُ قَالَ: صَلَّى بِنَا عَلِيٌّ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ بِبَرَاثَا بَعْدَ رُجُوعِهِ مِنْ قِتَالِ اَلشُّرَاةِ وَ نَحْنُ زُهَاءُ مِائَةِ أَلْفِ رَجُلٍ فَنَزَلَ نَصْرَانِيٌّ مِنْ صَوْمَعَتِهِ فَقَالَ مَنْ عَمِيدُ هَذَا اَلْجَيْشِ فَقُلْنَا هَذَا فَأَقْبَلَ إِلَيْهِ فَسَلَّمَ عَلَيْهِ فَقَالَ يَا سَيِّدِي أَنْتَ نَبِيٌّ فَقَالَ «لاَ اَلنَّبِيُّ سَيِّدِي قَدْ مَاتَ» قَالَ فَأَنْتَ وَصِيُّ نَبِيٍّ قَالَ «نَعَمْ» ثُمَّ قَالَ لَهُ «اِجْلِسْ كَيْفَ سَأَلْتَ عَنْ هَذَا» قَالَ أَنَا بَنَيْتُ هَذِهِ اَلصَّوْمَعَةَ مِنْ أَجْلِ هَذَا اَلْمَوْضِعِ وَ هُوَ بَرَاثَا وَ قَرَأْتُ فِي اَلْكُتُبِ اَلْمُنْزَلَةِ أَنَّهُ لاَ يُصَلِّي فِي هَذَا اَلْمَوْضِعِ بِهَذَا اَلْجَمْعِ إِلاَّ نَبِيٌّ أَوْ وَصِيُّ نَبِيٍّ وَ قَدْ جِئْتُ أُسْلِمُ فَأَسْلَمَ وَ خَرَجَ مَعَنَا إِلَى اَلْكُوفَةِ فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ «فَمَنْ صَلَّى هَاهُنَا» قَالَ صَلَّى عِيسَى اِبْنُ مَرْيَمَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ وَ أُمُّهُ فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ «أَ فَأُخْبِرُكَ مَنْ صَلَّى هَاهُنَا» قَالَ نَعَمْ قَالَ « اَلْخَلِيلُ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ » .
زبان شرح:

روضة المتقین ; ج ۲  ص ۹۸

«و أما مسجد براثا ببغداد» فهو ظاهر الآن و يستحب الصلاة فيه تأسيا كما قال بعض الأصحاب و الشراة الخوارج لعنهم الله، و هذا اللقب منهم بزعمهم الفاسد أنهم شروا دنياهم بآخرتهم و أمرهم كان على العكس و إن أطلق غيرهم عليهم فهو المراد «و نحن زهاء» أي قريب (من مائة ألف رجل).

divider