شناسه حدیث :  ۹۶۷۸۰

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۱۰  ,  صفحه۱۸  

عنوان باب :   الجزء العاشر كِتَابُ اَلْحُدُودِ 1 - بَابُ حُدُودِ اَلزِّنَى

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) یا امام صادق (علیه السلام)

اَلْحُسَيْنُ بْنُ سَعِيدٍ عَنْ فَضَالَةَ عَنِ اَلْعَلاَءِ عَنْ مُحَمَّدٍ عَنْ أَحَدِهِمَا عَلَيْهِمَا اَلسَّلاَمُ : فِي اِمْرَأَةٍ زَنَتْ وَ هِيَ مَجْنُونَةٌ قَالَ «إِنَّهَا لاَ تَمْلِكُ أَمْرَهَا وَ لَيْسَ عَلَيْهَا رَجْمٌ وَ لاَ نَفْيٌ» وَ قَالَ فِي اِمْرَأَةٍ أَقَرَّتْ عَلَى نَفْسِهَا أَنَّهُ اِسْتَكْرَهَهَا رَجُلٌ عَلَى نَفْسِهَا قَالَ «هِيَ مِثْلُ اَلسَّائِبَةِ لاَ تَمْلِكُ نَفْسَهَا فَلَوْ شَاءَ قَتَلَهَا لَيْسَ عَلَيْهَا جَلْدٌ وَ لاَ نَفْيٌ وَ لاَ رَجْمٌ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۱۶  ص ۳۷

صحيح. قوله عليه السلام: هي مثل السائبة لعل المراد أنها كحيوان سائبة وطئها رجل، فكما أن الحيوان لفقد اختياره و شعوره لا حد عليه، فكذلك لأحد على المجنون و المجنونة. و قال في القاموس: السائبة المهملة و العبد يعتق على أن لا ولاء عليه .

divider