شناسه حدیث :  ۹۵۲۲۱

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۸  ,  صفحه۳۰۳  

عنوان باب :   الجزء الثامن كِتَابُ اَلْأَيْمَانِ وَ اَلنُّذُورِ وَ اَلْكَفَّارَاتِ 5 - بَابُ اَلنُّذُورِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ عَنْ أَبِي عَلِيٍّ اَلْأَشْعَرِيِّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اَلْجَبَّارِ عَنْ صَفْوَانَ عَنْ مَنْصُورِ بْنِ حَازِمٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: «إِذَا قَالَ اَلرَّجُلُ عَلَيَّ اَلْمَشْيُ إِلَى بَيْتِ اَللَّهِ وَ هُوَ مُحْرِمٌ بِحَجَّةٍ أَوْ عَلَيَّ هَدْيٌ كَذَا وَ كَذَا فَلَيْسَ بِشَيْءٍ حَتَّى يَقُولَ لِلَّهِ عَلَيَّ اَلْمَشْيُ إِلَى بَيْتِهِ أَوْ يَقُولَ لِلَّهِ عَلَيَّ هَدْيُ كَذَا وَ كَذَا إِنْ لَمْ أَفْعَلْ كَذَا وَ كَذَا» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۱۴  ص ۶۱

صحيح. و قال في المسالك: لا خلاف بين أصحابنا في اشتراط‍ نية القربة في النذر، و مقتضى الأخبار أن المعتبر من نية القربة جعل الفعل لله، و إن لم يجعله غاية له، بأن يقول بعد الصيغة: لله، أو قربة إلى الله، و ربما اعتبر بعضهم ذلك. و الأصح الأول، لحصول الغرض على التقديرين و عموم النص، و لا يكفي الاقتصار على نية القربة من غير أن يتلفظ‍ بقوله لله .

divider