شناسه حدیث :  ۹۱۶۳۹

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۶  ,  صفحه۲۶۴  

عنوان باب :   الجزء السادس كِتَابُ اَلْقَضَايَا وَ اَلْأَحْكَامِ 91 - بَابُ اَلْبَيِّنَاتِ

معصوم :   امام رضا (علیه السلام)

أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنِ اَلْحَسَنِ بْنِ مَحْبُوبٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ اَلْفُضَيْلِ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا اَلْحَسَنِ اَلرِّضَا عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ قُلْتُ لَهُ تَجُوزُ شَهَادَةُ اَلنِّسَاءِ فِي اَلنِّكَاحِ أَوْ طَلاَقٍ أَوْ فِي رَجْمٍ قَالَ «تَجُوزُ شَهَادَةُ اَلنِّسَاءِ فِيمَا لاَ يَسْتَطِيعُ اَلرِّجَالُ أَنْ يَنْظُرُوا إِلَيْهِ وَ لَيْسَ مَعَهُنَّ رَجُلٌ وَ تَجُوزُ شَهَادَتُهُنَّ فِي اَلنِّكَاحِ إِذَا كَانَ مَعَهُنَّ رَجُلٌ وَ تَجُوزُ شَهَادَتُهُنَّ فِي حَدِّ اَلزِّنَا إِذَا كَانُوا ثَلاَثَةُ رِجَالٍ وَ اِمْرَأَتَانِ وَ لاَ تَجُوزُ شَهَادَةُ رَجُلَيْنِ وَ أَرْبَعِ نِسْوَةٍ فِي اَلزِّنَا وَ اَلرَّجْمِ وَ لاَ تَجُوزُ شَهَادَتُهُنَّ فِي اَلطَّلاَقِ وَ لاَ فِي اَلدَّمِ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۱۰  ص ۱۳۶

صحيح على الظاهر. قوله عليه السلام: في الزنا و الرجم أي: في الزنا الذي هو سبب الرجم، و لا خلاف في أنه لا يثبت الرجم بالرجلين و أربع نسوة. و المشهور أنه يتحقق بهم الجلد، و لا مستند لهم ظاهرا، إلا مفهومات هذه الأخبار. و ما رواه الصدوق و الشيخ في الصحيح بالطرق المتكثرة عن الحسن بن المحبوب، عن أبان، عن الحلبي، عن أبي عبد الله عليه السلام أنه سئل عن رجل محصن فجر بامرأة، فتشهد عليه ثلاثة رجال و امرأتان؟ قال: وجب عليه الرجم، فإن شهد عليه رجلان و أربع نسوة، فلا تجوز شهادتهم و لا يرجم، و لكنه يضرب الحد حد الزاني . و أبان من أهل الإجماع، و نقل عن علي بن الحسن أنه ناووسي و علي فطحي، فيشكل الحكم بضعفة بقول ضعيف، مع أنه ذهب أكثر المتأخرين كجميع القدماء على صحة ما يصح عن الحسن بن محبوب، فظهر أن ما ذكره جماعة من الأصحاب من أنه لا مستند له إلا الشهرة، لعدم تتبعهم و قلة فحصهم، كذا ذكره الوالد قدس سره.

divider