شناسه حدیث :  ۹۱۵۴۰

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۶  ,  صفحه۲۴۳  

عنوان باب :   الجزء السادس كِتَابُ اَلْقَضَايَا وَ اَلْأَحْكَامِ 91 - بَابُ اَلْبَيِّنَاتِ

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

وَ بِهَذَا اَلْإِسْنَادِ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: «لاَ تُقْبَلُ شَهَادَةُ سَابِقِ اَلْحَاجِّ لِأَنَّهُ قَتَلَ رَاحِلَتَهُ وَ أَفْنَى زَادَهُ وَ أَتْعَبَ نَفْسَهُ وَ اِسْتَخَفَّ بِصَلاَتِهِ» قُلْتُ فَالْمُكَارِي وَ اَلْجَمَّالُ وَ اَلْمَلاَّحُ قَالَ فَقَالَ «وَ مَا بَأْسَ بِهِمْ تُقْبَلُ شَهَادَتُهُمْ إِذَا كَانُوا صُلَحَاءَ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۱۰  ص ۸۴

مجهول. و قال الوالد العلامة قدس سره: كذا في الكافي أيضا، فإنه ذكر الخبر السابق و قال بعده: و بهذا الإسناد .فيحتمل أن يكون العلاء سمع عن أبي جعفر عليه السلام، و إن لم يذكره أصحاب الرجال. و أن يكون الصادق عليه السلام روى عن أبيه، و هو أظهر. و يؤيده أنه رواه الصدوق بالأسانيد الصحيحة عن ابن أبي عمير عن العلاء بن سيابة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: قال أبو جعفر عليه السلام . قوله عليه السلام: لا تقبل شهادة سابق الحاج قال الوالد العلامة نور ضريحه: في بعض النسخ بالباء الموحدة، و بعضها بالمثناة تحتها. و روى الصدوق و البرقي في القوي عن الوليد بن صبيح أنه قال لأبي عبد الله عليه السلام: إن أبا حنيفة رأى هلال ذي الحجة بالقادسية و شهد معنا عرفة، فقال: ما لهذا صلاة ما لهذا صلاة . و روى الكشي في الصحيح عن عبد الله بن عثمان قال: ذكر عند الصادق عليه السلام أبو حنيفة السابق و أنه يسير في أربعة عشر، فقال: لا صلاة له . فلو كان بالموحدة، فالظاهر أنه كان يذهب الحاج قبل القافلة. و بالمثناة كان يذهب بالمتخلفين بهذه السرعة، و الذم بالأول أنسب. و ذكروا أنه ثقة، فيمكن أن يكون التوثيق باعتبار نفي الكذب، أو لم يصل إلى النجاشي هذه الأخبار و وثقه. قوله عليه السلام: و أفنى زاده لأنه كثيرا ما يطرحون زادهم في الطريق للخفة. قوله عليه السلام: و استخف بصلاته لأنه كان يصلي على الراحلة. قال يحيى بن سعيد في جامعه: لا تقبل شهادة سابق الحاج، فإنه أتعب نفسه و راحلته و أفنى زاده و استخف بصلاته .انتهى. و الأكثر لم يتعرضوا له. قوله عليه السلام: إذا كانوا صلحاء قال الوالد العلامة روح الله روحه: و إن كانوا أجراء، و يجيء كراهة العمل لشهادتهم. أو يقال: إن الأجير من آجر نفسه و فيه مهانة. و هو أظهر.

divider