شناسه حدیث :  ۸۹۲۵۳

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۵  ,  صفحه۳۸  

عنوان باب :   الجزء الخامس كِتَابُ اَلْحَجِّ 4 - بَابُ ضُرُوبِ اَلْحَجِّ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

وَ رَوَى مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ عَنْ عِدَّةٍ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ وَ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ جَمِيعاً عَنْ رِفَاعَةَ بْنِ مُوسَى قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ عَنِ اَلْمُتَمَتِّعِ لاَ يَجِدُ اَلْهَدْيَ قَالَ «فَلْيَصُمْ قَبْلَ وَ وَ » قُلْتُ فَإِنَّهُ قَدِمَ قَالَ «يَصُومُ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ بَعْدَ » قُلْتُ لَمْ يُقِمْ عَلَيْهِ جَمَّالُهُ قَالَ «يَصُومُ وَ بَعْدَهُ بِيَوْمَيْنِ» قَالَ قُلْتُ وَ مَا اَلْحَصْبَةُ قَالَ «يَوْمُ نَفْرِهِ» قُلْتُ يَصُومُ وَ هُوَ مُسَافِرٌ قَالَ «نَعَمْ أَ فَلَيْسَ هُوَ مُسَافِراً إِنَّا أَهْلُ بَيْتٍ نَقُولُ ذَلِكَ لِقَوْلِ اَللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ «فَصِيٰامُ ثَلاٰثَةِ أَيّٰامٍ فِي اَلْحَجِّ» نَقُولُ فِي » .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۷  ص ۲۵۸

صحيح. قال المحقق و غيره: و لو فاته يوم التروية أخره إلى بعد النفر . و قال في المدارك: بل الأظهر جواز صوم يوم النفر، و هو الثالث عشر، و يسمى يوم الحصبة كما اختاره الشيخ في النهاية و ابنا بابه و ابن إدريس، للأخبار الكثيرة، و إن كان الأفضل تأخير الصوم إلى ما بعد أيام التشريق، كما يدل عليه صحيحة رفاعة . قوله عليه السلام: يصوم يوم الحصبة و هو اليوم الثالث عشر، و الأولى أن ينوي الصوم بعد النفر، لأن المشهور أنه يحرم صوم أيام التشريق لمن كان بمنى، أو يخرج بعد نصف الليل. و الله يعلم. و قال في المدارك: قد ظهر من هذه الروايات أن يوم الحصبة هو الثالث من أيام التشريق، و نقل عن الشيخ في المبسوط‍ أنه جعل ليلة التحصيب ليلة الرابع و الظاهر أن مراده ليلة الرابع من يوم النحر لا الرابع عشر، لصراحة الأخبار في أن يوم التحصيب هو يوم النفر، و ربما ظهر من كلام بعض أهل اللغة أنه يوم الرابع عشر، و لا عبرة به .

divider