شناسه حدیث :  ۸۹۱۹۱

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۵  ,  صفحه۱۸  

عنوان باب :   الجزء الخامس كِتَابُ اَلْحَجِّ بَابُ كَيْفِيَّةِ لُزُومِ فَرْضِ اَلْحَجِّ مِنَ اَلزَّمَانِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

اَلْحُسَيْنُ بْنُ سَعِيدٍ عَنْ فَضَالَةَ بْنِ أَيُّوبَ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: «قَالَ اَللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ «وَ لِلّٰهِ عَلَى اَلنّٰاسِ حِجُّ اَلْبَيْتِ مَنِ اِسْتَطٰاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً» » قَالَ «هَذِهِ لِمَنْ كَانَ عِنْدَهُ مَالٌ وَ صِحَّةٌ وَ إِنْ كَانَ سَوَّفَهُ لِلتِّجَارَةِ فَلاَ يَسَعُهُ فَإِنْ مَاتَ عَلَى ذَلِكَ فَقَدْ تَرَكَ شَرِيعَةً مِنْ شَرَائِعِ اَلْإِسْلاَمِ إِذَا هُوَ يَجِدُ مَا يَحُجُّ بِهِ وَ إِنْ كَانَ دَعَاهُ قَوْمٌ أَنْ يُحِجُّوهُ فَاسْتَحْيَا فَلَمْ يَفْعَلْ فَإِنَّهُ لاَ يَسَعُهُ إِلاَّ اَلْخُرُوجُ وَ لَوْ عَلَى حِمَارٍ أَجْدَعَ أَبْتَرَ» وَ عَنْ قَوْلِ اَللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ «وَ مَنْ كَفَرَ» قَالَ «يَعْنِي مَنْ تَرَكَ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۷  ص ۲۱۴

صحيح. قال الفاضل التستري رحمه الله: فيه دلالة على أنه إذا بذل له مال يمكنه أن يحج به لم يسعه الدفع و إن استحيا من ذلك، لا أن هذا إنما يكون إذا بذل له زاد الحج و راحلته. انتهى. و في القاموس: الجدع كالمنع الحبس، و السجن، و قطع الأنف، أو الأذن أو اليد، أو الشفة، جدعه فهو أجدع . قوله عليه السلام: يعني من ترك أي: من كفر بترك الحج، فالكفر هنا هو الذي يطلق على أصحاب الكبائر، و هو مقابل للإيمان الذي يدخل فيه فعل الفرائض و ترك الكبائر. و يمكن أن يكون الكفر بمعنى الترك أيضا، فإن له معان كثيرة، و الله يعلم.

divider