شناسه حدیث :  ۸۸۳۷۲

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۴  ,  صفحه۱۰۱  

عنوان باب :   الجزء الرابع كِتَابُ اَلزَّكَاةِ 29 بَابٌ مِنَ اَلزِّيَادَاتِ فِي اَلزَّكَاةِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ إِسْحَاقَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ عَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ سِنَانٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ : «إِنَّ صَدَقَةَ اَلْخُفِّ وَ اَلظِّلْفِ تُدْفَعُ إِلَى اَلْمُتَجَمِّلِينَ مِنَ اَلْمُسْلِمِينَ فَأَمَّا صَدَقَةُ اَلذَّهَبِ وَ اَلْفِضَّةِ وَ مَا كِيلَ بِالْقَفِيزِ وَ مَا أَخْرَجَتِ اَلْأَرْضُ فَلِلْفُقَرَاءِ اَلْمُدْقَعِينَ » قَالَ اِبْنُ سِنَانٍ قُلْتُ وَ كَيْفَ صَارَ هَذَا هَكَذَا فَقَالَ «لِأَنَّ هَؤُلاَءِ مُتَجَمِّلُونَ وَ يَسْتَحْيُونَ مِنَ اَلنَّاسِ فَيُدْفَعُ إِلَيْهِمْ أَجْمَلُ اَلْأَمْرَيْنِ عِنْدَ اَلنَّاسِ وَ كُلٌّ صَدَقَةٌ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۶  ص ۲۶۸

ضعيف. قوله عليه السلام: إن صدقة الخف و الظلف في النهاية: الظلف للبقر و الغنم، كالحافر للفرس و البغل، و الخف للبعير، قد يطلق الظلف على ذات الظلف أنفسها مجازا . قوله عليه السلام: و ما أخرجت الأرض للفقراء المدفقين و في بعض النسخ المدقعين و هو الصواب. و في القاموس: المدقع كمحسن للملصق بالتراب. و فيه أيضا: الدقع الرضا بالدون من المعيشة و سوء احتمال الفقر . و في النهاية: فيه قال للنساء: إنكن إذا جعتن دقعتن الدقع الخضوع في طلب الحاجة مأخوذ من الدقعاء، أي: التراب، أي: لصقتن به، و منه الحديث لا تحل المسألة إلا لذي فقر مدقع أي: شديد يفضي بصاحبه الدقعاء، و قيل: هو سوء احتمال الفقر .

divider