شناسه حدیث :  ۸۷۶۱۰

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۳  ,  صفحه۲۲۵  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة كتاب الصلاة ] أَبْوَابُ اَلزِّيَادَاتِ فِي اَلْجُزْءِ اَلثَّانِي مِنْ كِتَابِ اَلصَّلاَةِ 23 - بَابُ اَلصَّلاَةِ فِي اَلسَّفَرِ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

سَعْدُ بْنُ عَبْدِ اَللَّهِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ اَلْحُسَيْنِ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ يَحْيَى عَنْ عِيصِ بْنِ اَلْقَاسِمِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: سَأَلْتُهُ عَنْ رَجُلٍ صَلَّى وَ هُوَ مُسَافِرٌ فَأَتَمَّ اَلصَّلاَةَ قَالَ «إِنْ كَانَ فِي اَلْوَقْتِ فَلْيُعِدْ وَ إِنْ كَانَ اَلْوَقْتُ قَدْ مَضَى فَلاَ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۵  ص ۴۲۰

صحيح. و قال في الذكرى: لو أتم الصلاة ناسيا، ففيه ثلاثة أقوال: أشهرها أنه يعيد ما دام الوقت باقيا، فإن خرج فلا إعادة. القول الثاني للصدوق في المقنع: إنه إن ذكر في يومه أعاد، و إن مضى اليوم فلا إعادة، و هذا يوافق الأول في الظهرين و أما العشاء الآخرة، فإن حملنا اليوم على بياض النهار، فيكون حكم العشاء مهملا، و إن حملنا على ذلك بناء على الليلة المستقبلة و جعلنا آخر وقت العشاء آخر الليل، وافق القول الأول، و إلا فلا. الثالث: الإعادة مطلقا، و هو قول علي بن بابويه و الشيخ في المبسوط‍ .

divider