شناسه حدیث :  ۸۷۳۹۱

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۳  ,  صفحه۱۶۲  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة كتاب الصلاة ] 10 - بَابُ أَحْكَامِ فَوَائِتِ اَلصَّلاَةِ

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

اَلْحُسَيْنُ بْنُ سَعِيدٍ عَنِ اَلنَّضْرِ بْنِ سُوَيْدٍ عَنْ مُوسَى بْنِ بَكْرٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ : أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ رَجُلٍ دَخَلَ وَقْتُ اَلصَّلاَةِ وَ هُوَ فِي اَلسَّفَرِ فَأَخَّرَ اَلصَّلاَةَ حَتَّى قَدِمَ فَهُوَ يُرِيدُ يُصَلِّيهَا إِذَا قَدِمَ إِلَى أَهْلِهِ فَنَسِيَ حِينَ قَدِمَ إِلَى أَهْلِهِ أَنْ يُصَلِّيَهَا حَتَّى ذَهَبَ وَقْتُهَا قَالَ «يُصَلِّيهَا رَكْعَتَيْنِ صَلاَةَ اَلْمُسَافِرِ لِأَنَّ اَلْوَقْتَ دَخَلَ وَ هُوَ مُسَافِرٌ كَانَ يَنْبَغِي لَهُ أَنْ يُصَلِّيَ عِنْدَ ذَلِكَ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۵  ص ۲۷۴

ضعيف كالموثق. و اختلف الأصحاب فيما إذا اختلف فرض المكلف في أول الوقت و آخره، بأن كان حاضرا في أول الوقت فسافر، أو مسافرا فحضر، و فاتته الصلاة و الحال هذه، فهل يكون الاعتبار في قضائها بحالة الوجوب و هو أول الوقت أو بحالة الفوات و هو آخره؟ المشهور الثاني. و قال ابن الجنيد و المرتضى: يقضي على حسب حالها عند دخول أول وقتها، و استندوا بهذا الخبر. و أجيب بأن في طريقه موسى بن بكر، و هو واقفي. و أجاب عنها في المعتبر باحتمال أن يكون دخل مع ضيق الوقت عن أداء الصلاة أربعا، فيقضي على وقت إمكان الأداء .

divider