شناسه حدیث :  ۸۷۱۹۳

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۳  ,  صفحه۴۸  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة كتاب الصلاة ] 3 - بَابُ أَحْكَامِ اَلْجَمَاعَةِ وَ أَقَلِّ اَلْجَمَاعَةِ وَ صِفَةِ اَلْإِمَامِ وَ مَنْ يُقْتَدَى بِهِ وَ مَنْ لاَ يُقْتَدَى بِهِ وَ اَلْقِرَاءَةِ خَلْفَهُمَا وَ أَحْكَامِ اَلْمُؤْتَمِّينَ وَ غَيْرِ ذَلِكَ مِنْ أَحْكَامِهَا

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

رَوَى ذَلِكَ سَعْدُ بْنُ عَبْدِ اَللَّهِ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ وَ خَلَفِ بْنِ حَمَّادٍ عَنْ رِبْعِيٍّ عَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ اَلْجَارُودِ وَ اَلْفُضَيْلِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالاَ: سَأَلْنَاهُ عَنْ رَجُلٍ صَلَّى مَعَ إِمَامٍ يَأْتَمُّ بِهِ فَرَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ اَلسُّجُودِ قَبْلَ أَنْ يَرْفَعَ اَلْإِمَامُ رَأْسَهُ مِنَ اَلسُّجُودِ قَالَ «فَلْيَسْجُدْ وَ مَنْ أَدْرَكَ اَلْإِمَامَ وَ قَدْ رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ اَلرُّكُوعِ فَلْيَسْجُدْ مَعَهُ وَ لاَ يَعْتَدَّ بِذَلِكَ اَلسُّجُودِ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۴  ص ۷۴۳

ضعيف على المشهور. قوله: و من أدرك الإمام و قد رفع رأسه قال الفاضل التستري رحمه الله: كان مقتضى مفهومه أنه يعتد بذلك السجود إذا أدركه قبل رفعه، فينافي ما تقدم من عدم إدراك ركعة لو لم يلحق تكبيرة الركوع، اللهم إلا أن يكون مراده ما ذكر هناك. انتهى. قال في المدارك: إذا أدرك الإمام بعد رفع رأسه من الركوع، فلا خلاف في فوات الركعة، لكن استحب أكثر علمائنا للمأموم التكبير و متابعة الإمام في السجدتين و إن لم يعتد بهما. و اختلفوا في وجوب استئناف النية و تكبيرة الإحرام بعد ذلك، فقال الشيخ لا يجب، لأن زيادة الركن مغتفرة في متابعة الإمام، و قطع الأكثر بالوجوب لزيادة الركن، و لقوله عليه السلام في رواية المعلى و لا تعتد بها و هي غير صريحة في وجوب الاستئناف. و يظهر من العلامة في المختلف التوقف في هذا الحكم من أصله، للنهي عن الدخول في الركعة عند فوات تكبيرها في رواية محمد بن مسلم، و هو في محله، لا لما ذكره من النهي، فإنه محمول على الكراهة، بل لعدم ثبوت التعبد بذلك .

divider