شناسه حدیث :  ۸۷۱۰۵

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۳  ,  صفحه۲۱  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة كتاب الصلاة ] 1 - بَابُ اَلْعَمَلِ فِي لَيْلَةِ اَلْجُمُعَةِ وَ يَوْمِهَا

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ عَنِ اَلْفَضْلِ بْنِ شَاذَانَ وَ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ حَرِيزٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: «فَرَضَ اَللَّهُ عَلَى اَلنَّاسِ مِنَ إِلَى خَمْساً وَ ثَلاَثِينَ صَلاَةً مِنْهَا صَلاَةٌ وَاحِدَةٌ فَرَضَهَا اَللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ فِي جَمَاعَةٍ وَ هِيَ اَلْجُمُعَةُ وَ وَضَعَهَا عَنْ تِسْعَةٍ عَنِ اَلصَّغِيرِ وَ اَلْكَبِيرِ وَ اَلْمَجْنُونِ وَ اَلْمُسَافِرِ وَ اَلْعَبْدِ وَ اَلْمَرْأَةِ وَ اَلْمَرِيضِ وَ اَلْأَعْمَى وَ مَنْ كَانَ عَلَى رَأْسِ فَرْسَخَيْنِ » .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۴  ص ۶۸۱

حسن كالصحيح. قوله عليه السلام: و العبد اختلف في المبعض إذا هاياه مولاه و اتفق في نوبته. قوله عليه السلام: و من كان على رأس فرسخين أكثر الأصحاب عموا فيهما، و منهم من خصوا بمن يشق عليه معهما الحضور. و اختلفوا في تحديد البعد المقتضي لعدم وجوب السعي، فذهب الشيخ في المبسوط‍ و الخلاف و المرتضى و ابن إدريس إلى أن حده أن يكون أزيد من فرسخين. و ذهب ابن بابويه و ابن حمزة إلى أنه فرسخان، كما يدل عليه هذا الخبر. و قال ابن أبي عقيل: يجب على كل من إذا غدا من منزله بعد ما صلى الغداة أدرك الجمعة. و قال ابن الجنيد: بوجوب السعي إليها على من يسمع النداء بها، إذا كان يصل إلى منزله إذا راح منها قبل خروج نهار يومه.

divider