شناسه حدیث :  ۸۷۰۶۰

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۳  ,  صفحه۱۰  

عنوان باب :   الجزء الثالث [تتمة كتاب الصلاة ] 1 - بَابُ اَلْعَمَلِ فِي لَيْلَةِ اَلْجُمُعَةِ وَ يَوْمِهَا

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِبْرَاهِيمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ يُونُسَ بْنِ عَبْدِ اَلرَّحْمَنِ عَنْ هِشَامِ بْنِ اَلْحَكَمِ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ : «لِيَتَزَيَّنْ أَحَدُكُمْ يَغْتَسِلُ وَ يَتَطَيَّبُ وَ يُسَرِّحُ لِحْيَتَهُ وَ يَلْبَسُ أَنْظَفَ ثِيَابِهِ وَ لْيَتَهَيَّأْ لِلْجُمُعَةِ وَ لْيَكُنْ عَلَيْهِ فِي ذَلِكَ اَلْيَوْمِ اَلسَّكِينَةُ وَ اَلْوَقَارُ وَ لْيُحْسِنْ عِبَادَةَ رَبِّهِ وَ لْيَفْعَلِ اَلْخَيْرَ مَا اِسْتَطَاعَ فَإِنَّ اَللَّهَ تَعَالَى يَطَّلِعُ إِلَى اَلْأَرْضِ لِيُضَاعِفَ اَلْحَسَنَاتِ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۴  ص ۶۵۵

صحيح. قوله عليه السلام: و ليتهيأ يمكن أن يكون كالتعليل للسابق، أي كل ذلك للتهيؤ للجمعة، أو يكون المراد به الإتيان بنوافل الجمعة، أو الأعم منها و من سائر السنن، كأخذ الشارب و غسل الرأس بالخطمي و قص الأظفار و شبهه. أو يكون تعميما بعد التخصيص على هذا الوجه. أو يكون المراد التيقظ‍ و التذكر و إزالة الموانع، لئلا يغفل أو يسهو أو يعرض له مانع. و يحتمل على بعد أن يقرأ بالنصب، فيكون عطفا على علة مقدرة، أي: لحسن التزين و ليتهيأ، و مثل ذلك في الآيات كثير. و السكينة اطمئنان القلب بذكر الله. و الوقار اطمئنان الجوارح. و قيل: بالعكس. و اطلاع الله سبحانه كناية عن توجيه ألطافه إلى العباد لشرافة ذلك اليوم.

divider