شناسه حدیث :  ۸۶۹۷۸

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۲  ,  صفحه۳۷۳  

عنوان باب :   اَلْجُزْءُ اَلثَّانِي كِتَابُ اَلصَّلاَةِ أَبْوَابُ اَلزِّيَادَاتِ فِي هَذَا اَلْجُزْءِ 17 - بَابُ مَا يَجُوزُ اَلصَّلاَةُ فِيهِ مِنَ اَللِّبَاسِ وَ اَلْمَكَانِ وَ مَا لاَ يَجُوزُ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ حُكَيْمٍ عَنِ اِبْنِ فَضَّالٍ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: «تُكْرَهُ اَلصَّلاَةُ فِي اَلثَّوْبِ اَلْمَصْبُوغِ اَلْمُشْبَعِ اَلْمُفْدَمِ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۴  ص ۶۰۸

موثق. قال في القاموس: المقدم الثوب المشبع حمرة، أو ما حمرته غير شديدة. و قال في الحبل المتين: المفدم بالفاء الساكنة و البناء للمفعول، أي الشديد الحمرة، كذا فسره في المعتبر و المنتهى، و ربما يقال: إنه مطلق الثوب الشديد اللون، سواء كان حمرة أو غيرها، و إليه ينظر كلام المبسوط‍، فتكره الصلاة في مطلق الثوب الشديد اللون، و هو مختار أبي الصلاح و ابن الجنيد و ابن إدريس. و مال إليه شيخنا في الذكرى، و قال: إن كثيرا من الأصحاب اقتصروا على السواد في الكراهة، و نقل عن العلامة القول بعدم كراهة شيء من الألوان سوى السواد و المعصفر و المزعفر و المشبع بالحمرة. و أما الألوان الضعيفة فالمستفاد من كلام الأصحاب عدم كراهتها مطلقا، و لا يبعد استثناء السواد منها، فيحكم بكراهته و إن كان ضعيفا لإطلاق الأخبار الواردة فيه، و قد استثنوا من السواد الخف و العمامة و الكساء .

divider