شناسه حدیث :  ۸۵۸۲۳

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۲  ,  صفحه۱۰۴  

عنوان باب :   اَلْجُزْءُ اَلثَّانِي كِتَابُ اَلصَّلاَةِ 8 - بَابُ كَيْفِيَّةِ اَلصَّلاَةِ وَ صِفَتِهَا وَ شَرْحِ اَلْإِحْدَى وَ خَمْسِينَ رَكْعَةً وَ تَرْتِيبِهَا وَ اَلْقِرَاءَةِ فِيهَا وَ اَلتَّسْبِيحِ فِي رُكُوعِهَا وَ سُجُودِهَا وَ اَلْقُنُوتِ فِيهَا وَ اَلْمَفْرُوضِ مِنْ ذَلِكَ وَ اَلْمَسْنُونِ

معصوم :   امام باقر (علیه السلام) یا امام صادق (علیه السلام)

وَ عَنْهُ عَنْ صَفْوَانَ عَنِ اَلْعَلاَءِ بْنِ رَزِينٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ عَنْ أَحَدِهِمَا عَلَيْهِمَا اَلسَّلاَمُ قَالَ: «اَلدُّعَاءُ دُبُرَ اَلْمَكْتُوبَةِ أَفْضَلُ مِنَ اَلدُّعَاءِ دُبُرَ اَلتَّطَوُّعِ كَفَضْلِ اَلْمَكْتُوبَةِ عَلَى اَلتَّطَوُّعِ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۳  ص ۶۰۵

صحيح. و يدل على فضل الدعاء عقيب المكتوبة على الدعاء عقيب النافلة، فالأفضل تقديم التعقيب للفريضة على النافلة، إلا مع ضيق وقت النافلة كصلاة المغرب، فإنه قد ورد تقديم النافلة فيها على معظم التعقيب. و قال الشيخ البهائي روح الله روحه: هل يشترط‍ في صدق اسم التعقيب شرعا اتصاله بالصلاة و عدم الفصل الكثير بينه و بينها، الظاهر نعم، و هل يعتبر في الصلاة كونها واجبة أو تحصل حقيقة التعقيب بعد النافلة أيضا؟ إطلاق التفسيرين السابقين يقتضي العموم، و كذلك إطلاق رواية ابن صبيح و غيرها، و التصريح بالفرائض في بعض الروايات لا يقتضي تخصيصها بها. و ما ورد في هذا الخبر من أفضلية الدعاء بعد الفريضة على الدعاء بعد النافلة لا يقتضي كون الدعاء بعد النافلة تعقيبا، كما قد يتوهم .انتهى. و لا يخفى ظهوره في كونه تعقيبا و إن لم يرد بلفظ‍ التعقيب.

divider