شناسه حدیث :  ۸۴۳۷۱

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۶۹  

عنوان باب :   الجزء الأول كِتَابُ اَلطَّهَارَةِ 7 - بَابُ حُكْمِ اَلْحَيْضِ وَ اَلاِسْتِحَاضَةِ وَ اَلنِّفَاسِ وَ اَلطَّهَارَةِ مِنْ ذَلِكَ

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

وَ أَخْبَرَنِي اَلشَّيْخُ أَيَّدَهُ اَللَّهُ تَعَالَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنِ اَلْحُسَيْنِ بْنِ اَلْحَسَنِ بْنِ أَبَانٍ عَنِ اَلْحُسَيْنِ بْنِ سَعِيدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ اَلْأَشْعَرِيِّ عَنِ اِبْنِ بُكَيْرٍ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: سَأَلْتُهُ عَنِ اَلطَّامِثِ تَقْعُدُ بِعَدَدِ أَيَّامِهَا كَيْفَ تَصْنَعُ قَالَ «تَسْتَظْهِرُ بِيَوْمٍ أَوْ يَوْمَيْنِ ثُمَّ هِيَ مُسْتَحَاضَةٌ فَلْتَغْتَسِلْ وَ تَسْتَوْثِقُ مِنْ نَفْسِهَا وَ تُصَلِّي كُلَّ صَلاَةٍ بِوُضُوءٍ مَا لَمْ يَنْفُذِ اَلدَّمُ فَإِذَا نَفَذَ اِغْتَسَلَتْ وَ صَلَّتْ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۲  ص ۶۳

موثق أيضا. قال الشيخ البهائي رحمه الله: دل الحديث على حكم الاستحاضة القليلة من وجوب الوضوء عند كل صلاة، و المشهور أنه يجب مع ذلك إبدال القطنة و لعل هذا مستثنى من العفو عن نجاسة ما لا يتم فيه الصلاة، و لم أظفر في الأخبار بما يدل عليه صريحا، و لكن صرح العلامة في المنتهى بأنه لا خلاف عندنا في وجوب الإبدال. و قوله عليه السلام فلتغتسل المراد به غسل الحيض، و لا يبعد أن يكون المراد من أمرها بالاستيثاق من نفسها أن تحتشي بقطنة جديدة. و قوله عليه السلام ما لم ينفذ الدم بالذال المعجمة، الظاهر أن المراد به ما لم يثقب الدم الكرسف، و أما التي يثقب دمها الكرسف و لا يسيل فهي المتوسطة و المشهور فيها أن عليها غسل واحد، و ظاهر الأخبار أنها ملحقة بالكثيرة ، انتهى. و أقول: في بعض النسخ ما لم ينفد بالدال المهملة، و هو تصحيف، و على تقديره يمكن حمل الغسل على الاستحباب بعد انقطاع القليلة.

divider