شناسه حدیث :  ۸۴۳۶۴

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۶۶  

عنوان باب :   الجزء الأول كِتَابُ اَلطَّهَارَةِ 7 - بَابُ حُكْمِ اَلْحَيْضِ وَ اَلاِسْتِحَاضَةِ وَ اَلنِّفَاسِ وَ اَلطَّهَارَةِ مِنْ ذَلِكَ

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

وَ بِهَذَا اَلْإِسْنَادِ عَنْ عَلِيِّ بْنِ اَلْحَسَنِ عَنْ مُحَمَّدٍ وَ أَحْمَدَ عَنْ أَبِيهِمَا عَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ بُكَيْرٍ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا عَنْ عَلِيِّ بْنِ يَقْطِينٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: «إِذَا اِنْقَطَعَ اَلدَّمُ وَ لَمْ تَغْتَسِلْ فَلْيَأْتِهَا زَوْجُهَا إِنْ شَاءَ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۲  ص ۴۹

مرسل. و في السند تشويش، و الظاهر زيادة قوله عن بعض أصحابنا عن علي بن يقطين ، و يؤيده أنه ليست هذه الزيادة في الاستبصار ،و أنهم ذكروا أن ابن يقطين لم يرو عن الصادق عليه السلام إلا حديثا واحدا، و ذكر بعضهم أنه خبر رواه الشيخ في باب أوقات الصلوات . و قال الوالد العلامة قدس الله روحه: اعلم أن الكليني بعد ما روى صحيحة ابن مسلم روى بإسناده عن علي بن يقطين عن أبي الحسن موسى عليه السلام، و متنه قريب مما رواه عن ابن بكير، و هو ما سيأتي عن علي، فأراد الشيخ الاختصار مع التأييد أو غيره من أصحاب الكتب، و كأنه كان و عن بعض أصحابنا ، و الظاهر أنه من كلام أيوب فسقط‍ الواو من قلم النساخ. انتهى كلامه رفع مقامه. و قال الفاضل الأردبيلي قدس سره: أظن أن قوله عن بعض إلى قوله عن أبي عبد الله عليه السلام زائد، إذ رواية علي بن يقطين غير هذه، و ستجيء و أن علي بن يقطين ليس من رجال أبي عبد الله عليه السلام، بل من رجال أبي الحسن عليه السلام، و يقولون إنه نقل عنه حديثا واحدا و يبعد كونه هذا. و أيضا هو الموافق لاستبصار مصحح صحح بما عليه خط‍ الشهيد، و أيضا في كتب الاستدلال ما اعترض عليها بالإرسال عنه، مع كونه من رجال أبي عبد الله عليه السلام، و لكن ذكر هذه الرواية في كتب الفقه برواية علي بن يقطين. و قال في المنتهى: و روي .و ما ذكر الراوي. و لعله لاحظ‍ هذا، لأن عادته ذكر الراوي عن الإمام عليه السلام. انتهى.

divider