شناسه حدیث :  ۸۴۲۴۳

  |  

نشانی :  تهذيب الأحکام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۳۰  

عنوان باب :   الجزء الأول كِتَابُ اَلطَّهَارَةِ 6 - بَابُ حُكْمِ اَلْجَنَابَةِ وَ صِفَةِ اَلطَّهَارَةِ مِنْهَا

معصوم :   امام رضا (علیه السلام)

أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي مَحْمُودٍ قَالَ: قُلْتُ لِلرِّضَا عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ اَلرَّجُلُ يُجْنِبُ فَيُصِيبُ جَسَدَهُ وَ رَأْسَهُ اَلْخَلُوقُ وَ اَلطِّيبُ وَ اَلشَّيْءُ اَللَّزِقُ مِثْلُ عِلْكِ اَلرُّومِ وَ اَلطَّرَارِ وَ مَا أَشْبَهَهُ فَيَغْتَسِلُ فَإِذَا فَرَغَ وَجَدَ شَيْئاً فِي جَسَدِهِ قَدْ بَقِيَ مِنْ أَثَرِ اَلْخَلُوقِ وَ اَلطِّيبِ وَ غَيْرِهِ فَقَالَ «لاَ بَأْسَ» .
زبان شرح:

ملاذ الأخیار ; ج ۱  ص ۴۷۲

صحيح. قوله: و الشيء اللزق في الصحاح: لزق به أي: لصق به . و في بعض النسخ: اللكد. و في القاموس: لكد عليه الوسخ كفرح لزمه و لصق به . و قال الشيخ البهائي رحمه الله في قوله و الطراز أي: علك الطراز و الطراز موضع أو صمغ. انتهى. و في القاموس: الطراز الموضع الذي تنسج فيه الثياب الجيدة . و في بعض النسخ و الضرب بدل قوله و الطراز . و في الصحاح: الضرب بالتحريك العسل الأبيض الغليظ‍ . و في القاموس: الضرب العسل الأبيض . و في بعضها و الصرار و لعله تصحيف الصران . في القاموس: الصران بالضم ما نبت بالجلد من شجر العلك . و قال الفاضل التستري رحمه الله: لعل في هذه الرواية دلالة على عدم اشتراط‍ العلم بوصول الماء بجميع الجسد، و لعل هذا إذا فرغ من الغسل، و لا يبعد العمل بالأول إذا كان شيئا يسيرا، نظرا إلى تحقق المسمى عرفا، إلا أني لا أعرف به قائلا منا. و قال الوالد رحمه الله: كأنه نفى البأس نظرا إلى أن الماء يصل إلى ما تحت هذه الأشياء، و في علك الروم تأمل.

divider