شناسه حدیث :  ۸۱۵۶۴

  |  

نشانی :  تفسير الصافي  ,  جلد۴  ,  صفحه۳۸  

عنوان باب :   الجزء الرابع سورة الشُّعراء [سورة الشعراء (26): آیة 68]

معصوم :   مضمر

القمّيّ في الحديث السابق: فلمّا قرب موسى (عليه السلام) من البحر و قرب فرعون من موسى قٰالَ أَصْحٰابُ مُوسىٰ إِنّٰا لَمُدْرَكُونَ `قٰالَ مُوسى كَلاّٰ إِنَّ مَعِي رَبِّي سَيَهْدِينِ أي سينجين فدنا موسى من البحر فقال له انفرق فقال البحر استكبرت يا موسى ان انفرق لك و لم اعصن اللّٰه عزّ و جلّ طرفة عين و قد كان فيكم العاصي فقال له موسى فاحذر ان تعصي و قد علمت انَّ آدم اخرج من الجنّة بمعصيته و انّما لعن إبليس بمعصيته فقال البحر ربّي عظيم مطاع أمره و لا ينبغي لشيء ان يعصيه فقام يوشع بن نون فقال لموسى يا نبيّ اللّٰه ما أمرك ربّك قال بعبور البحر فاقحم يوشع فرسه في الماء فأوحى اللّٰه عزّ و جلّ إِلىٰ مُوسىٰ أَنِ اِضْرِبْ بِعَصٰاكَ اَلْبَحْرَ فضربه فَانْفَلَقَ فَكٰانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ اَلْعَظِيمِ أي كالجبل العظيم فضرب له في البحر اثني عشر طريقاً فأخذ كلّ سبط منهم في طريق فكان الماء قد ارتفع و بقيت الأرض يابسة طلعت الشمس فيبست كما حكى اللّٰه عزّ و جلّ فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي اَلْبَحْرِ يَبَساً لاٰ تَخٰافُ دَرَكاً وَ لاٰ تَخْشىٰ و دخل موسى (عليه السلام) و أصحابه البحر و كان أصحابه اثني عشر سبطاً فضرب اللّٰه عزّ و جلّ لهم في البحر اثني عشر طريقاً فأخذ كلّ سبط في طريق و كان الماء قد ارتفع على رؤوسهم مثل الجبال فجزعت الفرقة التي كانت مع موسى في طريقه فقالوا يا موسى اين إخواننا فقال لهم معكم في البحر فلم يصدّقوه فأمر اللّٰه عزّ و جلّ البحر فصار طاقات حتّى كان ينظر بعضهم إلى بعض و يتحدّثون و اقبل فرعون و جنوده فلمّا انتهى الى البحر قال لأصحابه ألا تعلمون أنّي ربّكم الأعلى قد فُرِجَ لي البحر فلم يجسر احد ان يدخل البحر و امتنعت الخيل منه لهول الماء فتقدم فرعون حتّى جاء الى ساحل البحر فقال له منجّمه لا تدخل البحر و عارضه فلم يقبل منه و اقبل على فرس حصان فامتنع الحصان ان يدخل الماء فعطف عليه جبرائيل و هو على ماذيانة فتقدّمه فدخل فنزل الفرس الى الرّمكّة فطلبها و دخل البحر و اقتحم أصحابه خلفه فلمّا دخلوا كلّهم حتّى كان آخر من دخل من أصحابه و آخر من خرج أصحاب موسى امر اللّٰه عزّ و جلّ الرّياح فضربت البحر بعضه ببعض فأقبل الماء يقع عليهم مثل الجبال فقال فرعون عند ذلك آمَنْتُ أَنَّهُ لاٰ إِلٰهَ إِلاَّ اَلَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُوا إِسْرٰائِيلَ وَ أَنَا مِنَ اَلْمُسْلِمِينَ فأخذ جبرئيل كفّاً من حماة فدسّها في فيه ثمّ قال آلْآنَ وَ قَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَ كُنْتَ مِنَ اَلْمُفْسِدِينَ .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد