شناسه حدیث :  ۸۰۲۶۲

  |  

نشانی :  تفسير الصافي  ,  جلد۳  ,  صفحه۱۲۳  

عنوان باب :   الجزء الثالث سورة الحجر [سورة الحجر (15): آیة 96]

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، امیرالمؤمنین (علیه السلام)

و في الاحتجاج عن الصادق عليه السلام عن أبيه عن آبائه عن أمير المؤمنين عليهم السلام في حديث: فامّا المستهزءون فقال اللّٰه إِنّٰا كَفَيْنٰاكَ اَلْمُسْتَهْزِئِينَ فقتل اللّٰه خمستهم كل واحد منهم بغير قتلة صاحبه في يوم واحد فأمّا الوليد بن المغيرة فمر بنبل الرجل من خزاعة قد راشه و وضعه في الطريق فأصابه شظيّة فانقطع اكحله حتى أدماه فمات و هو يقول قتلني ربّ محمّد و أمّا العاص بن وائل السّهمي فانّه خرج في حاجة له إلىٰ موضع فتدهده تحته حجر فسقط فتقطع قطعة قطعة فمات و هو يقول قتلني ربّ محمّد و أمّا الأسود بن عبد يغوث فانّه خرج يستقبل ابنه زمعة فاستظل الشجرة فأتاه جبرئيل فأخذ رأسه فنطح به الشجرة فقال لغلامه امنع هذا عني فقال ما أرى أحداً يصنع بك شيئاً إلاّ نفسك فقتله و هو يقول قتلني ربّ محمّد و أمّا الأسود بن المطلب فانّ النبيّ صلَّى اللّٰه عليه و آله و سلم دعا عليه أن يعمي بصره و ان يثكله ولده فلما كان في ذلك اليوم خرج حتّى صار إلى موضع فأتاه جبرئيل بورقة خضراء فضرب بها وجهه فعمي و بقي حتى أثكله اللّٰه ولده و أمّا الحرث بن الطلاطلة فانه خرج من بيته في السموم فتحوّل حبشيّاً فرجع إلى أهله فقال أنا الحرث فغضبوا عليه فقتلوه و هو يقول قتلني ربّ محمّد.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد