شناسه حدیث :  ۷۳۵۷۶

  |  

نشانی :  فضائل أمیر المؤمنین علیه السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۵۴  

عنوان باب :   الفصل العشرون في الإمامة 5 - النصّ على الأئمّة الاثنى عشر عليهم السّلام و أنّهم من قريش

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

ابن عقدة ، قال: حدّث محمّد بن عامر بن السائب الثقفي ، عن أبيه ، عن سلمان الفارسي رحمة اللّه عليه، قال: دخلت على رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم و عنده الحسن و الحسين يتغديان و النبيّ صلى اللّه عليه و آله يضع اللقمة تارة في فم الحسن و تارة في فم الحسين ، فلمّا فرغ من الطعام أخذ رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و سلم الحسن على عاتقه و الحسين

على فخذه، ثمّ قال: «يا سلمان أ تحبّهم؟» قلت: يا رسول اللّه كيف لا أحبّهم و مكانهم منك مكانهم. قال: «يا سلمان من أحبّهم فقد أحبّني، و من أحبّني فقد أحبّ اللّه». ثمّ وضع يده على كتف الحسين عليه السّلام فقال: «إنّه الإمام ابن الإمام، تسعة من صلبه أئمّة أبرار أمناء معصومون، و التاسع قائمهم » .

دانشنامه امام حسین علیه السلام بر پایه قرآن، حدیث و تاریخ،محمدی ریشهری،ج ۱،ص ۲۲۴

...ليه و آله
. كفاية الأثر عن سلمان الفارسي دَخَلتُ عَلىٰ رَسولِ اللّٰهِ صلى الله عليه و آله وعِندَهُ الحَسَنُ وَالحُسَينُ عليهما السلام يَتَغَدَّيانِ، وَالنَّبِيُّ صلى الله عليه و آله يَضَعُ اللُّقمَةَ تارَةً في فَمِ الحَسَنِ عليه السلام، وتارَةً في فَمِ الحُسَينِ عليه السلام، فَلَمّا فَرَغَ مِنَ الطَّعامِ أخَذَ رَسولُ اللّٰهِ صلى الله عليه و آله الحَسَنَ عليه السلام عَلىٰ عاتِقِهِ، وَالحُسَينَ عليه السلام عَلىٰ فَخِذِهِ.
ثُمَّ قالَ يا سَلمانُ، أتُحِبُّهُم؟ قُلتُ يا رَسولَ اللّٰهِ، كَيفَ لا اُحِبُّهُم، ومَكانُهُم مِنكَ مَكانُهُم؟ !
قالَ يا سَلمانُ، مَن أحَبَّهُم فَقَد أحَبَّني، ومَن أحَبَّني فَقَد أحَبَّ اللّٰهَ.
ثُمَّ وَضَعَ يَدَهُ عَلىٰ كَتِفِ الحُسَينِ عليه السلام، فَقالَ إنَّهُ الإِمامُ ابنُ الإِمامِ، تِسعَةٌ مِن صُلبِهِ أئِمَّةٌ أبرارٌ، اُمَناءُ مَعصومونَ، وَالتّاسِعُ قائِمُهُم
.
لَعِبُ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله مَعَه...

divider

دانشنامه امام حسین علیه السلام بر پایه قرآن، حدیث و تاریخ،محمدی ریشهری،ج ۱،ص ۲۲۴

...ليه و آله
. كفاية الأثر عن سلمان الفارسي دَخَلتُ عَلىٰ رَسولِ اللّٰهِ صلى الله عليه و آله وعِندَهُ الحَسَنُ وَالحُسَينُ عليهما السلام يَتَغَدَّيانِ، وَالنَّبِيُّ صلى الله عليه و آله يَضَعُ اللُّقمَةَ تارَةً في فَمِ الحَسَنِ عليه السلام، وتارَةً في فَمِ الحُسَينِ عليه السلام، فَلَمّا فَرَغَ مِنَ الطَّعامِ أخَذَ رَسولُ اللّٰهِ صلى الله عليه و آله الحَسَنَ عليه السلام عَلىٰ عاتِقِهِ، وَالحُسَينَ عليه السلام عَلىٰ فَخِذِهِ.
ثُمَّ قالَ يا سَلمانُ، أتُحِبُّهُم؟ قُلتُ يا رَسولَ اللّٰهِ، كَيفَ لا اُحِبُّهُم، ومَكانُهُم مِنكَ مَكانُهُم؟ !
قالَ يا سَلمانُ، مَن أحَبَّهُم فَقَد أحَبَّني، ومَن أحَبَّني فَقَد أحَبَّ اللّٰهَ.
ثُمَّ وَضَعَ يَدَهُ عَلىٰ كَتِفِ الحُسَينِ عليه السلام، فَقالَ إنَّهُ الإِمامُ ابنُ الإِمامِ، تِسعَةٌ مِن صُلبِهِ أئِمَّةٌ أبرارٌ، اُمَناءُ مَعصومونَ، وَالتّاسِعُ قائِمُهُم
.
لَعِبُ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله مَعَه...

divider
از ۳