شناسه حدیث :  ۷۳۳۷۴

  |  

نشانی :  غرر الأخبار و درر الآثار في مناقب أبي الائمة الأطهار علي علیه السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۳۹  

عنوان باب :   الفصل التاسع و العشرون في الفوائد المأثورات عشر آيات من علامات الساعة

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

الحسين بن عليّ عليهما السّلام، عن أبيه أمير المؤمنين عليه السّلام، قال: «قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله: إنّ اللّه تعالى لمّا خلق العقل من نور مخزون مكنون في سابق علمه الذي لم يطّلع عليه أحد من خلقه لا نبيّ مرسل و لا ملك مقرّب، فجعل العلم نفسه، و الفهم روحه، و الزهد رأسه، و الحياء عينيه، و الحكمة لسانه، و الرأفة همّه، و الرحمة قلبه؛ ثمّ قوّاه بعشرة أشياء: بالإيمان و اليقين، و الصدق، و السكينة، و الوقار، و الرفق، و الإخلاص، و القنوع، و الرضى، و التسليم، و الشكر؛ ثمّ قال اللّه تعالى: أقبل، فأقبل، ثمّ قال له: أدبر، فأدبر؛ فقال له: تكلّم؛ فقال: الحمد للّه الذي ليس له شريك و لا ضدّ و لا ندّ و لا مثل و لا شبه و لا كفوا و لا عديل، الذي ذلّ كلّ شيء لعظمته خاضع ذليل؛ فقال الربّ سبحانه: و عزّتي و عظمتي ما خلقت خلقا أحسن منك، و لا أطوع منك، و لا أشرف منك؛ بك أوحّد، و بك أعبد، و بك أدعى، و بك أرتجى، و بك الثواب، و بك العقاب. فخرّ العقل ساجدا ألف عام، فقال الربّ تبارك و تعالى: ارفع رأسك و سل تعطى و اشفع تشفّع، فرفع رأسه و قال: إلهي، أسألك أن تشفعني فيمن خلقتني فيه و زيّنته بي؛ فقال اللّه تعالى لملائكته: أشهدكم أنّني قد شفّعته فيمن خلقته و زيّنته به، فهو الشفيع له المطاع» .
نوع ارتباط
تشابه لفظی (۲)
تشابه معنایی (۵)
هم نشینی (۵۱)
از ۶