شناسه حدیث :  ۷۳۲۸۷

  |  

نشانی :  غرر الأخبار و درر الآثار في مناقب أبي الائمة الأطهار علي علیه السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۲۳۰  

عنوان باب :   الفصل العشرون فيه عجائب و نوادر غريبة و أشعار في فضائل أمير المؤمنين عليه التحيّة و السلام

معصوم :   امام رضا (علیه السلام)

و: قال المأمون يوما للرضا عليه السّلام : خبّرنا بأكبر فضيلة لأمير المؤمنين يدلّ عليها القرآن ، فقال الرضا عليه السّلام : «فضيلة في المباهلة و أنّ رسول اللّه باهل بعليّ و فاطمة زوجته و الحسن و الحسين ، و جعله منها كنفسه، و جعل لعنة اللّه على الكاذبين، و قد ثبت أنّه ليس أحد من خلق اللّه يشبه رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله ، فوجب له من الفضل ما وجب له إلاّ النبوّة، فأيّ فضل و شرف و فضيلة أعلى من هذا؟». فقال المأمون : ما أنكرت أن يكون رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله أشار بالنفس إلى نفسه، فقال الرضا عليه السّلام : «لا يجوز ذلك، لأنّه خرج بهم جميعا، و باهل بهم جميعا، فلو كان أراد نفسه دون نفس عليّ لأخرجه من المباهلة، و قد ثبت بإجماع المسلمين دخوله فيها»، فقال المأمون : إذا ورد الجواب سقط الخطاب.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد