شناسه حدیث :  ۷۱۷۹۷

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۳  ,  صفحه۱۱۳  

عنوان باب :   الجزء الثالث و العشرون الإمام محمّد بن عليّ الجواد تاسع أئمّة أهل البيت عليهم السّلام 8 - أبواب معجزاته عليه السلام في شفاء المرضى 1 - باب معجزته عليه السلام في شفاء وجع العين الأخبار: الأصحاب

معصوم :   امام رضا (علیه السلام) ، امام جواد (علیه السلام) ، پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

رجال الكشّي: حمدويه، عن أبي سعيد الآدميّ، عن محمّد بن مرزبان، عن محمّد بن سنان، قال: شكوت إلى الرضا عليه السلام وجع العين فأخذ قرطاسا، فكتب إلى أبي جعفر عليه السلام - و هو أوّل ما بدأ -فدفع الكتاب إلى الخادم، و أمرني أن أهب معه، و قال: اكتم، فأتيناه و خادم قد حمله، قال: ففتح الخادم الكتاب بين يدي أبي جعفر عليه السلام. قال: فجعل أبو جعفر عليه السلام ينظر في الكتاب و يرفع رأسه إلى السماء و يقول: ناج . ففعل ذلك مرارا، فذهب كلّ وجع في عيني، و أبصرت بصرا لا يبصره أحد. قال: فقلت لأبي جعفر عليه السلام: جعلك اللّه شيخا على هذه الامّة، كما جعل عيسى بن مريم شيخا على بني إسرائيل. قال: ثمّ قلت له: يا شبيه صاحب فطرس. قال: فانصرفت و قد أمرني الرضا عليه السلام أن اكتم، فما زلت صحيح النظر حتّى أذعت ما كان من أبي جعفر عليه السلام في أمر عيني فعاودني الوجع قال: قلت لمحمّد بن سنان: ما عنيت بقولك:«يا شبيه صاحب فطرس»؟ قال: فقال: إنّ اللّه غضب على ملك من الملائكة يدعى «فطرس»، فدقّ جناحه و رمى به في جزيرة من جزائر البحر، فلمّا ولد الحسين عليه السلام بعث اللّه عزّ و جلّ إلى محمّد صلّى اللّه عليه و آله ليهنّأه بولادة الحسين عليه السلام، و كان جبرئيل صديقا لفطرس، فمرّ به و هو في الجزيرة مطروح، فخبّره بولادة الحسين عليه السلام و ما أمر اللّه به. فقال له: هل لك أن أحملك على جناح من أجنحتي، و أمضي بك إلى محمّد صلّى اللّه عليه و آله يشفع لك؟ قال: فقال له فطرس: نعم. فحمله على جناح من أجنحته حتّى أتى به محمّدا صلّى اللّه عليه و آله، فبلّغه تهنئة ربّه تعالى، ثمّ حدّثه بقصّة فطرس. فقال محمّد صلّى اللّه عليه و آله لفطرس: امسح جناحك على مهد الحسين، و تمسّح به. ففعل ذلك فطرس، فجبر اللّه جناحه، و ردّه إلى منزله مع الملائكة .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد