شناسه حدیث :  ۷۱۱۸۱

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۲  ,  صفحه۲۲۷  

عنوان باب :   الجزء الثاني و العشرون [الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام] 9 - أبواب: أحواله عليه السلام مع المأمون 1 - باب طلب المأمون له من المدينة إلى خراسان و مرو، و ما كان عند خروجه منها، و في الطريق إلى البصرة الأخبار: الأصحاب:

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله) ، امام رضا (علیه السلام)

المناقب لابن شهرآشوب: روى الحاكم أبو عبد اللّه الحافظ بإسناده، عن محمّد ابن عيسى، عن أبي حبيب النباجيّ ،قال: رأيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في المنام. و حدّثني محمّد بن منصور السرخسيّ بالإسناد، عن محمّد بن كعب القرظيّ، قال: كنت في جحفة نائما، فرأيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله في المنام، فأتيته فقال لي: يا فلان سررت بما تصنع مع أولادي في الدنيا. فقلت: لو تركتهم فبمن أصنع؟ فقال صلّى اللّه عليه و آله: فلا جرم تجزى منّي في العقبى، فكان بين يديه طبق فيه تمر صيحانيّ، فسألته عن ذلك، فأعطاني قبضة فيها ثمان عشرة تمرة، فتأوّلت ذلك أنّي أعيش ثمان عشرة سنة، فنسيت ذلك. فرأيت يوما ازدحام الناس، فسألتهم عن ذلك؟ فقالوا: أتى عليّ بن موسى الرضا عليه السلام، فرأيته جالسا في ذلك الموضع، و بين يديه طبق فيه تمر صيحانيّ، فسألته عن ذلك فناولني قبضة فيها ثمان عشرة تمرة. فقلت له: زدني منه. فقال: لو زادك جدّي رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله لزدناك. ذكره عمر الملا الموصليّ في الوسيلة، إلاّ أنّه روى أنّ ابن علوان قال: رأيت في منامي كأنّ قائلا يقول: قد جاء رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله إلى البصرة. قلت: و أين نزل؟ فقيل: في حائط بني فلان. قال: فجئت الحائط، فوجدت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله جالسا و معه أصحابه و بين يديه أطباق فيها رطب برنيّ، فقبض بيده كفّا من رطب و أعطاني، فعددتها فإذا هي ثمان عشرة رطبة، ثمّ انتبهت، فتوضّأت و صلّيت و جئت إلى الحائط، فعرفت المكان الّذي فيه رأيت رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله. فبعد ذلك سمعت الناس يقولون: قد جاء عليّ بن موسى الرضا عليهما السلام. فقلت: أين نزل؟ فقيل: في حائط بني فلان. فمضيت فوجدته في الموضع الّذي رأيت النبيّ صلّى اللّه عليه و آله فيه و بين يديه أطباق فيها رطب، و ناولني ثمان عشرة رطبة. فقلت: يا بن رسول اللّه زدني، فقال: لو زادك جدّي لزدتك. ثمّ بعث إليّ بعد أيّام يطلب منّي رداء، و ذكر طوله و عرضه. فقلت: ليس هذا عندي. فقال: بلى هو في السفط الفلانيّ، بعثت به امرأتك معك. قال: فذكرت، فأتيت السفط، فوجدت الرداء فيه كما قال .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد