شناسه حدیث :  ۷۰۳۴۵

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۱  ,  صفحه۱۴۸  

عنوان باب :   الجزء الحادي و العشرون [الإمام موسى الكاظم عليه السلام] 5 - أبواب معجزاته صلوات اللّه عليه 7 - أبواب معجزاته عليه السّلام في عدم إحراقه بالنار و عدم تضرّره بالسباع 2 - باب آخر و هو من الأوّل على وجه آخر الأخبار: الأصحاب:

معصوم :   امام صادق (علیه السلام) ، امام کاظم (علیه السلام)

الخرائج و الجرائح : روي عن المفضّل بن عمر ، قال: لمّا قضى الصادق عليه السّلام ، كانت وصيّته في الإمامة إلى موسى الكاظم عليه السّلام فادّعى أخوه عبد اللّه الإمامة، و كان أكبر ولد جعفر في وقته ذلك، و هو المعروف ب « الأفطح » فأمر موسى بجمع حطب كثير في وسط داره، فأرسل إلى أخيه عبد اللّه يسأله أن يصير إليه. فلمّا صار عنده و مع موسى جماعة من وجوه الإماميّة ، و جلس إليه أخوه عبد اللّه ، أمر موسى عليه السّلام أن يجعل النار في ذلك الحطب فاحترق كلّه، و لا يعلم الناس السبب فيه، حتى صار الحطب كله جمرا. ثمّ قام موسى عليه السّلام و جلس بثيابه في وسط النار، و أقبل يحدّث الناس ساعة، ثمّ قام فنفض ثوبه، و رجع إلى المجلس. فقال لأخيه عبد اللّه : إن كنت تزعم أنّك الإمام بعد أبيك فاجلس في ذلك المجلس. فقالوا: فرأينا عبد اللّه قد تغيّر لونه، فقام يجرّ رداءه حتى خرج من دار موسى عليه السّلام .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد