شناسه حدیث :  ۷۰۰۷۶

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۰  ,  صفحه۱۱۶۲  

عنوان باب :   الجزء العشرون [القسم الثاني] الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السّلام 22 - أبواب مواعظ الإمام السادس من الأئمّة الاثنى عشر، و الشافع يوم الحشر و مبيّن الحقائق جعفر بن محمّد الصادق عليهم صلوات اللّه الخالق و ملائكته و جميع الخلائق الفصل الرابع: مواعظ أولاده و أقاربه و أصحابه المقتبسة من فيض كلامه عليه السّلام 34 - أبواب وفاته [و فضل زيارته] عليه السّلام 2 - باب مدّة عمره، و تأريخ وفاته، و مدفنه عليه السّلام

معصوم :   غير معصوم

المناقب لابن شهر آشوب: ولد الصادق عليه السّلام بالمدينة يوم الجمعة عند طلوع الفجر، و يقال: يوم الإثنين لثلاث عشرة ليلة بقيت من شهر ربيع الأوّل سنة ثلاث و ثمانين، و قالوا: سنة ست و ثمانين. فأقام مع جدّه اثنتي عشرة سنة، و مع أبيه تسع عشرة سنة، و بعد أبيه أيّام إمامته أربعا و ثلاثين سنة، فكان في سنيّ إمامته ملك إبراهيم بن الوليد، و مروان الحمار ثمّ سارت المسوّدة في أرض خراسان مع أبي مسلم سنة اثنتين و ثلاثين و مائة، و انتزعوا الملك من بني اميّة، و قتلوا مروان الحمار. ثمّ ملك أبو العبّاس السفّاح أربع سنين و ستّة أشهر و أيّاما؛ ثمّ ملك أخوه أبو جعفر المنصور إحدى و عشرين سنة و أحد عشر شهرا و أيّاما. و بعد مضيّ سنتين من ملكه قبض في شوّال سنة ثمان و أربعين و مائة؛ و قيل: يوم الإثنين النصف من رجب. و قال أبو جعفر القمّي: سمّه المنصور، و دفن في البقيع؛ و قد كمل عمره خمسا و ستّين سنة. و يقال: كان عمره خمسين سنة .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد