شناسه حدیث :  ۷۰۰۶۹

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۰  ,  صفحه۱۱۵۸  

عنوان باب :   الجزء العشرون [القسم الثاني] الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السّلام 22 - أبواب مواعظ الإمام السادس من الأئمّة الاثنى عشر، و الشافع يوم الحشر و مبيّن الحقائق جعفر بن محمّد الصادق عليهم صلوات اللّه الخالق و ملائكته و جميع الخلائق الفصل الرابع: مواعظ أولاده و أقاربه و أصحابه المقتبسة من فيض كلامه عليه السّلام 34 - أبواب وفاته [و فضل زيارته] عليه السّلام 1 - باب نعيه نفسه عليه السّلام

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

المناقب لابن شهر آشوب، و إعلام الورى: من كتاب «نوادر الحكمة» عن أحمد ابن محمّد، عن محمّد بن فضيل، عن شهاب بن عبد ربّه، قال: قال لي أبو عبد اللّه عليه السّلام: كيف [أنت] إذا نعاني إليك محمّد بن سليمان؟ قال: فلا و اللّه ما عرفت محمّد بن سليمان، و لا علمت من هو؟ قال: ثمّ كثر مالي، و عرضت تجارتي بالكوفة و البصرة، فإنّي يوما بالبصرة عند محمّد بن سليمان - و هو والي البصرة - إذ ألقى إليّ كتابا، و قال لي: يا شهاب، أعظم اللّه أجرك و أجرنا في إمامك جعفر بن محمّد عليهما السّلام. قال: فذكرت الكلام، فخنقتني العبرة، فخرجت، فأتيت منزلي، و جعلت أبكي على أبي عبد اللّه عليه السّلام .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد