شناسه حدیث :  ۷۰۰۵۰

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۰  ,  صفحه۱۱۴۰  

عنوان باب :   الجزء العشرون [القسم الثاني] الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السّلام 22 - أبواب مواعظ الإمام السادس من الأئمّة الاثنى عشر، و الشافع يوم الحشر و مبيّن الحقائق جعفر بن محمّد الصادق عليهم صلوات اللّه الخالق و ملائكته و جميع الخلائق الفصل الرابع: مواعظ أولاده و أقاربه و أصحابه المقتبسة من فيض كلامه عليه السّلام 30 - أبواب أحوال أهل زمانه عليه السّلام و سائر أصحابه زائدا على ما مرّ باب حال أبي هارون مولى آل جعدة

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

و منه: عن محمّد بن يحيى، عن أحمد بن محمّد، عن ابن سنان، عن أبي هارون مولى آل جعدة، قال: كنت جليسا لأبي عبد اللّه عليه السّلام بالمدينة، ففقدني أيّاما، ثمّ إنّي جئت إليه، فقال لي: لم أرك منذ أيّام يا أبا هارون؟ فقلت: ولد لي غلام. فقال: بارك اللّه [لك] فيه، فما سمّيته؟ قلت: سمّيته محمّدا. قال: فأقبل بخدّه نحو الأرض و هو يقول: محمّد محمّد محمّد، حتّى كاد يلصق خدّه بالأرض، ثمّ قال: بنفسي و بولدي و بأهلي و بأبويّ و بأهل الأرض كلّهم جميعا الفداء لرسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم، لا تسبّه، و لا تضربه، و لا تسيء إليه، و اعلم أنّه ليس في الأرض دار فيها اسم محمّد، إلاّ و هي تقدّس كلّ يوم... (الخبر) .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد