شناسه حدیث :  ۷۰۰۲۵

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۰  ,  صفحه۱۱۱۶  

عنوان باب :   الجزء العشرون [القسم الثاني] الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السّلام 22 - أبواب مواعظ الإمام السادس من الأئمّة الاثنى عشر، و الشافع يوم الحشر و مبيّن الحقائق جعفر بن محمّد الصادق عليهم صلوات اللّه الخالق و ملائكته و جميع الخلائق الفصل الرابع: مواعظ أولاده و أقاربه و أصحابه المقتبسة من فيض كلامه عليه السّلام 29 - أبواب مناظرات أصحابه عليه السّلام مع المخالفين ب - أبواب مناظرات آحاد أصحابه عليه السّلام مع الخصم (مناظرات مؤمن الطاق) 4 - باب مناظرة مؤمن الطاق مع الضحّاك الشاري

معصوم :   غير معصوم

رجال الكشّي: محمّد بن مسعود، عن أبي يعقوب إسحاق بن محمّد، عن أحمد بن صدقة، عن أبي مالك الأحمسي، قال: خرج الضحّاك الشاري بالكوفة، فحكم، و تسمّى بإمرة المؤمنين، و دعا الناس إلى نفسه، فأتاه مؤمن الطاق؛ فلمّا رأته الشراة وثبوا في وجهه، فقال لهم: جانح قال: فأتى به صاحبهم؛ فقال لهم مؤمن الطاق: أنا رجل على بصيرة من ديني، و سمعتك نصف العدل، فأحببت الدخول معك. فقال الضحّاك لأصحابه: إن دخل هذا معكم نفعكم. قال: ثمّ أقبل مؤمن الطاق على الضحّاك، فقال: لم تبرّأتم من عليّ بن أبي طالب و استحللتم قتله و قتاله؟ قال: لأنّه حكّم في دين اللّه. قال: و كلّ من حكّم في دين اللّه استحللتم قتله و قتاله و البراءة منه؟ قال: نعم. قال: فأخبرني عن الدين الّذي جئت اناظرك عليه لأدخل معك فيه إن غلبت حجّتي حجّتك، أو حجّتك حجّتي من يوقف المخطئ على خطائه، و يحكم للمصيب بصوابه؟ فلا بدّ لنا من إنسان يحكم بيننا. قال: فأشار الضحّاك إلى رجل من أصحابه، فقال: هذا الحكم بيننا، فهو عالم بالدين قال: و قد حكّمت هذا في الدين الّذي جئت اناظرك فيه؟ قال: نعم. فأقبل مؤمن الطاق على أصحابه، فقال: إنّ هذا صاحبكم قد حكّم في دين اللّه فشأنكم به. فضربوا الضحّاك بأسيافهم حتّى سكت .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد