شناسه حدیث :  ۷۰۰۰۹

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۰  ,  صفحه۱۰۹۲  

عنوان باب :   الجزء العشرون [القسم الثاني] الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السّلام 22 - أبواب مواعظ الإمام السادس من الأئمّة الاثنى عشر، و الشافع يوم الحشر و مبيّن الحقائق جعفر بن محمّد الصادق عليهم صلوات اللّه الخالق و ملائكته و جميع الخلائق الفصل الرابع: مواعظ أولاده و أقاربه و أصحابه المقتبسة من فيض كلامه عليه السّلام 28 - أبواب أحوال أصحابه، و بوّابه، و وكلائه، و أهل زمانه عليه السّلام د - أبواب المذمومين من أصحابه و أهل زمانه عليه السّلام 7 - باب عبّاد بن كثير البصري الصوفي

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

و منه: عدّة من أصحابنا ، عن الحسين بن الحسن بن يزيد ، عن بدر ، عن أبيه ، قال: حدّثني سلام أبو عليّ الخراساني ، عن سلام بن سعيد المخزومي ، قال: بينا أنا جالس عند أبي عبد اللّه عليه السّلام إذ دخل عليه عبّاد بن كثير عابد أهل البصرة و ابن شريح فقيه أهل مكّة ، و عند أبي عبد اللّه عليه السّلام ميمون القدّاح مولى أبي جعفر عليه السّلام فسأله عبّاد بن كثير ، فقال: يا أبا عبد اللّه ، في كم ثوب كفّن رسول اللّه ؟ قال: في ثلاثة أثواب، ثوبين صحاريّين، و ثوب حبرة، و كان في البرد قلّة. فكأنّما أزوّر عبّاد بن كثير من ذلك. فقال أبو عبد اللّه عليه السّلام : إنّ نخلة مريم عليها السّلام إنّما كانت عجوة و نزلت من السماء، فما نبت من أصلها كان عجوة، و ما كان من لقاط فهو لون فلمّا خرجوا من عنده، قال عبّاد بن كثير لابن شريح : و اللّه ما أدري ما هذا المثل الّذي ضربه لي أبو عبد اللّه عليه السّلام ؟ فقال ابن شريح : هذا الغلام يخبرك، فإنّه منهم - يعني ميمون -. فسأله؛ فقال ميمون : أ ما تعلم ما قال لك؟ قال: لا و اللّه. فقال: إنّه ضرب لك مثل نفسه، فأخبرك أنّه ولد من ولد رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم، و علم رسول اللّه صلّى اللّه عليه و سلّم عندهم؛ فما جاء من عندهم، فهو صواب، و ما جاء من عند غيرهم فهو لقاط .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد