شناسه حدیث :  ۶۹۹۵۰

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۰  ,  صفحه۱۰۵۴  

عنوان باب :   الجزء العشرون [القسم الثاني] الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السّلام 22 - أبواب مواعظ الإمام السادس من الأئمّة الاثنى عشر، و الشافع يوم الحشر و مبيّن الحقائق جعفر بن محمّد الصادق عليهم صلوات اللّه الخالق و ملائكته و جميع الخلائق الفصل الرابع: مواعظ أولاده و أقاربه و أصحابه المقتبسة من فيض كلامه عليه السّلام 28 - أبواب أحوال أصحابه، و بوّابه، و وكلائه، و أهل زمانه عليه السّلام ج - أبواب آحاد الممدوحين 24 - باب يونس بن عمّار

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

الكافي : محمّد بن يحيى ، عن ابن عيسى ، عن عليّ بن الحكم ، عن مالك بن عطيّة ، عن يونس بن عمّار ، قال: قلت لأبي عبد اللّه عليه السّلام : إنّ لي جارا من قريش من آل محرز قد نوّه باسمي و شهّرني كلّما مررت به قال: هذا الرافضيّ يحمل الأموال إلى جعفر بن محمّد . فقال لي: فادع اللّه عليه، إذا كنت في صلاة الليل، و أنت ساجد في السجدة الأخيرة من الركعتين الأولتين، فاحمد اللّه عزّ و جلّ و مجّده، و قل: اللهمّ إنّ «فلان بن فلان» قد شهّرني و نوّه بي و غاظني، و عرّضني للمكاره؛ اللهمّ اضربه بسهم عاجل تشغله به عنّي. اللهمّ و قرّب أجله، و اقطع أثره، و عجّل ذلك يا ربّ الساعة الساعة. قال: فلمّا قدمنا إلى الكوفة ، قدمنا ليلا، فسألت أهلنا عنه، قلت: ما فعل فلان؟ فقالوا: هو مريض، فما انقضى آخر كلامي حتّى سمعت الصياح من منزله؛ و قالوا: قد مات .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد