شناسه حدیث :  ۶۹۹۴۶

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۰  ,  صفحه۱۰۴۹  

عنوان باب :   الجزء العشرون [القسم الثاني] الإمام جعفر بن محمد الصادق عليهما السّلام 22 - أبواب مواعظ الإمام السادس من الأئمّة الاثنى عشر، و الشافع يوم الحشر و مبيّن الحقائق جعفر بن محمّد الصادق عليهم صلوات اللّه الخالق و ملائكته و جميع الخلائق الفصل الرابع: مواعظ أولاده و أقاربه و أصحابه المقتبسة من فيض كلامه عليه السّلام 28 - أبواب أحوال أصحابه، و بوّابه، و وكلائه، و أهل زمانه عليه السّلام ج - أبواب آحاد الممدوحين 20 - باب شهاب بن عبد ربّه

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

و منه: عليّ بن محمّد بن عبد اللّه ، عن أحمد بن محمّد بن خالد ، عمّن ذكره ، عن الوليد بن أبي العلاء ، عن معتّب ، قال: دخل محمّد بن بشر الوشّاء على أبي عبد اللّه عليه السّلام يسأله أن يكلّم شهابا أن يخفّف عنه حتّى ينقضي الموسم، و كان له عليه ألف دينار؛ فأرسل إليه فأتاه، فقال له: قد عرفت حال محمّد و انقطاعه إلينا؛ و قد ذكر أنّ لك عليه ألف دينار، و لم تذهب في بطن و لا فرج، و إنّما ذهبت دينا على الرجال، و وضايع وضعها، و أنا أحبّ أن تجعله في حلّ. فقال: لعلّك ممّن يزعم أنّه يقبض من حسناته فتعطاها؟ فقال: كذلك في أيدينا فقال أبو عبد اللّه عليه السّلام : اللّه أكرم و أعدل من أن يتقرّب إليه عبده، فيقوم في الليلة القرّة أو يصوم في اليوم الحارّ، أو يطوف بهذا البيت ، ثمّ يسلبه ذلك فيعطاه، و لكن للّه فضل كثير يكافئ المؤمن. فقال: فهو في حلّ .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد