شناسه حدیث :  ۶۸۳۰۵

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۰  ,  صفحه۳۸۷  

عنوان باب :   الجزء العشرون [القسم الاول] الامام جعفر بن محمّد الصّادق عليهما السّلام 10 - أبواب أحواله عليه السّلام مع خلفاء بني مروان 4 - باب نادر في حال محمّد بن مروان الكتب:

معصوم :   غير معصوم

مجموعة ورّام: قيل للمنصور: في حبسك محمّد بن مروان، فلو أمرت بإحضاره و مسألته عمّا جرى بينه و بين ملك النوبة .[فأحضره، فسأله] فقال: صرت إلى جزيرة النوبة في آخر أمرنا، فأمرت بالمضارب فضربت، فخرج النوب يتعجّبون، و أقبل ملكهم، رجل طويل أصلع، حاف عليه كساء، فسلّم و جلس على الأرض، فقلت: ما لك لا تقعد على البساط؟ فقال: أنا ملك، و حقّ لمن رفعه اللّه أن يتواضع له إذا رفعه. ثمّ قال: ما بالكم تطأون الزرع بدوابّكم، و الفساد محرّم عليكم في كتابكم؟ فقلت: عبيدنا فعلوه بجهلهم. قال: فما بالكم تشربون الخمر، و هي محرّمة عليكم في دينكم!؟ قلت: أشياعنا فعلوه بجهلهم. قال: فما بالكم تلبسون الديباج، و تتحلّون بالذهب، و هو محرّم عليكم على لسان نبيّكم؟ قلت: فعل ذلك أعاجم من خدمنا، كرهنا الخلاف عليهم. فجعل [يكرّر معاذيري و] ينظر في وجهي، و يكرّر معاذيري على وجه الاستهزاء؛ ثمّ قال: ليس كما تقول يا ابن مروان، و لكنّكم قوم ملكتم فظلمتم، و تركتم ما امرتم، فأذاقكم اللّه وبال أمركم، و للّه فيكم نقم لم تبلغ؛ و إنّي أخشى أن تنزل بك و أنت في أرضي فتصيبني معك، فارتحل عنّي .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد