شناسه حدیث :  ۶۸۰۰۸

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۲۰  ,  صفحه۲۰۲  

عنوان باب :   الجزء العشرون [القسم الاول] الامام جعفر بن محمّد الصّادق عليهما السّلام 7 - أبواب سيره و سننه و طريقته عليه السّلام 56 - باب سيرته عليه السّلام في السقم الأخبار، الأصحاب:

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

الكافي : عليّ بن إبراهيم ، عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن خالد ، عن فضالة ابن أيّوب ، عن عمر بن أبان ، و سيف بن عميرة ، عن فضيل بن يسار ، قال: دخلت على أبي عبد اللّه عليه السّلام في مرضة مرضها لم يبق منه إلاّ رأسه ،فقال: يا فضيل ! يا فضيل ! إنّني كثيرا ما أقول: ما على رجل عرّفه اللّه هذا الأمر لو كان في رأس جبل حتّى يأتيه الموت ؛ يا فضيل بن يسار ! إنّ الناس أخذوا يمينا و شمالا، و إنّا و شيعتنا هدينا الصراط المستقيم؛ يا فضيل بن يسار ! إنّ المؤمن لو أصبح له ما بين المشرق و المغرب كان ذلك خيرا له؛ و لو أصبح مقطّعا أعضاؤه كان ذلك خيرا له؛ يا فضيل بن يسار ! إنّ اللّه لا يفعل بالمؤمن إلاّ ما هو خير له؛ يا فضيل بن يسار ! لو عدلت الدنيا عند اللّه عزّ و جلّ جناح بعوضة ما سقى عدوّه منها شربة ماء؛ يا فضيل بن يسار ! إنّه من كان همّه همّا واحدا كفاه اللّه همّه، و من كان همّه في كلّ واد لم يبال اللّه بأيّ واد هلك.
التمحيص: عن الفضيل: (مثله بأدنى تغيير و اختصار) .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد