شناسه حدیث :  ۶۶۸۴۳

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۱۹  ,  صفحه۱۶۴  

عنوان باب :   الجزء التاسع عشر الإمام محمد بن علي الباقر 6 - أبواب إراءته عليه السّلام الغرائب و العجائب 4 - باب إراءته عليه السّلام جميع الأئمّة و غير الشيعة

معصوم :   امام باقر (علیه السلام)

منتخب البصائر : عن أبي سليمان داود بن عبد اللّه ،عن سهل بن زياد ، عن عثمان بن عيسى ، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة ، عن أبيه ، عن أبي بصير ، قال: قلت لأبي جعفر عليه السّلام : أنا مولاك و من شيعتك ، ضعيف ضرير، فاضمن لي الجنّة . قال: أو لا اعطيك علامة الأئمّة [أو غيرهم]؟ قلت: و ما عليك أن تجمعهما لي! قال: و تحبّ ذلك؟ قلت: و كيف لا احبّ. فما زاد أن مسح على بصري فأبصرت جميع الأئمّة عنده [ثمّ ما] في السقيفة التي كان فيها جالسا. [ثمّ] قال: يا با محمد مدّ بصرك، فانظر ما ذا ترى بعينك؟ قال: فو اللّه ما أبصرت إلاّ كلبا، أو خنزيرا، أو قردا. قلت: ما هذا الخلق الممسوخ؟ قال: هذا الذي ترى هو السواد الأعظم، و لو كشف الغطاء للناس، ما نظر الشيعة إلى من خالفهم إلاّ في هذه الصورة؛ ثمّ قال: يا با محمد إن أحببت تركتك على حالك هذا [و حسابك على اللّه] و إن أحببت ضمنت لك على اللّه الجنة ، و رددتك إلى حالك الأوّل. قلت: لا حاجة لي في النظر إلى هذا الخلق المنكوس، ردّني، ردّني إلى حالتي، فما للجنّة عوض. فمسح يده على عيني، فرجعت كما كنت .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد