شناسه حدیث :  ۶۵۹۲۵

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۱۷  ,  صفحه۶۲۸  

عنوان باب :   الجزء السابع عشر 22 - أبواب بعض ما عجّل ليزيد - عليه اللعنة - في الدنيا من الانتقام و لسائر قتلته عليه السّلام 4 - باب ما أصاب سائر قتلته عليه السّلام و الحاضرين في محاربته من العقوبات و النقمات في الدنيا الأخبار: الصحابة و التابعين

معصوم :   غير معصوم

و في بعض كتب المناقب المعتبرة : قال: أخبرنا عليّ بن أحمد العاصميّ ، عن إسماعيل بن أحمد البيهقيّ ،عن والده أحمد بن الحسين ، عن أبي عبد اللّه الحافظ ، عن محمّد بن يعقوب ، عن العبّاس بن محمّد ، عن الأسود بن عامر ، عن شريك بن عمير يعني عبد الملك ، قال: قال الحجّاج يوما: من كان له بلاء فليقم فلنعطه على بلائه، فقام رجل فقال: أعطني على بلائي، قال: و ما بلاؤك؟ قال: قتلت الحسين ، قال: و كيف قتلته؟ قال: دسرته و اللّه بالرمح دسرا ،و هبرته بالسيف هبرا و ما أشركت معي في قتله أحدا، قال: أما إنّك و إيّاه لن تجتمعا في مكان أبدا، قال له: اخرج، قال: و أحسبه لم يعطه شيئا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد