شناسه حدیث :  ۶۵۶۶۳

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۱۷  ,  صفحه۴۷۹  

عنوان باب :   الجزء السابع عشر 17 - أبواب عظمة مصيبة، و ما ظهر بعد شهادته من بكاء السماء و الأرض عليه عليه السّلام و انكساف الشمس و القمر و غيرها، و ما ظهر من شهادته في الملائكة و الجنّ و الوحوش و الطيور 4 - باب ضجيج الملائكة إلى اللّه تعالى في أمره، و إنّ اللّه بعثهم لنصره، و بكائهم عليه عليه السّلام الصادق، عن أبيه، عن جدّه، عن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله

معصوم :   امام صادق (علیه السلام)

و منه: محمّد بن جعفر ، عن محمّد بن الحسين ، عن موسى بن سعدان ، عن عبد اللّه بن القاسم ، عن عمر بن أبان الكلبيّ ، عن أبان بن تغلب ، قال: قال (لي) أبو عبد اللّه : هبط أربعة آلاف ملك يريدون القتال مع الحسين عليه السّلام فلم يؤذن لهم في القتال، فرجعوا في الاستئذان فهبطوا و قد قتل الحسين عليه السّلام و لعن قاتله و من أعان عليه، و من شرك في دمه، فهم عند قبره شعث غبر يبكونه إلى ، رئيسهم ملك يقال له: منصور ، فلا يزوره زائر إلاّ استقبلوه، و لا يودّعه مودّع إلاّ شيّعوه، و لا يمرض (أحد) إلاّ عادوه، و لا يموت (أحد) إلاّ صلّوا على جنازته، و استغفروا له بعد موته، فكلّ هؤلاء في الأرض ينتظرون قيام القائم عج .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد