شناسه حدیث :  ۶۵۴۹۳

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۱۷  ,  صفحه۳۴۳  

عنوان باب :   الجزء السابع عشر 15 - أبواب أحوال أصحابه و الشهداء معه عليه السّلام 4 - باب آخر في عدد المقتولين من أهل البيت الكتب:

معصوم :   غير معصوم

قال ابن شهرآشوب و صاحب المناقب و محمّد بن أبي طالب: اختلفوا في عدد المقتولين من أهل البيت عليهم السّلام فالأكثرون على أنّهم كانوا سبعة و عشرين، سبعة من بني عقيل: مسلم المقتول بالكوفة، و جعفر و عبد الرحمن ابنا عقيل، و محمّد بن مسلم، و عبد اللّه بن مسلم، و جعفر بن محمّد بن عقيل، و محمّد بن أبي سعيد ابن عقيل،- و زاد ابن شهرآشوب: عونا و محمّدا ابني عقيل - و ثلاثة من ولد جعفر بن أبي طالب: محمّد بن عبد اللّه بن جعفر، و عون الأكبر بن عبد اللّه، و عبيد اللّه بن عبد اللّه، و من ولد عليّ عليه السّلام تسعة: الحسين عليه السّلام، و العبّاس، و يقال: و ابنه محمّد ابن العبّاس، و عمر بن عليّ، و عثمان بن عليّ، و جعفر بن عليّ، و إبراهيم بن عليّ، و عبد اللّه بن عليّ الأصغر، و محمّد بن عليّ الأصغر، و أبو بكر شكّ في قتله، و أربعة من بني الحسن عليه السّلام: أبو بكر، و عبد اللّه، و القاسم، و قيل: بشر، و قيل: عمرو كان صغيرا، و ستّة من بني الحسين عليه السّلام مع اختلاف فيه: عليّ الأكبر، و إبراهيم، و عبد اللّه، و محمّد، و حمزة، و عليّ، و جعفر، و عمر، و زيد، و ذبح عبد اللّه في حجره، و لم يذكر صاحب المناقب إلاّ عليّا و عبد اللّه، و أسقط ابن أبي طالب حمزة و إبراهيم و زيدا و عمر. و قال ابن شهرآشوب: و يقال: لم يقتل محمّد الأصغر بن عليّ لمرضه، و يقال: رماه رجل من بني دارم فقتله و قال أبو الفرج: جميع من قتل يوم الطفّ من ولد أبي طالب سوى من يختلف في أمره اثنان و عشرون رجلا .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد