شناسه حدیث :  ۶۵۰۵۹

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۱۵  ,  صفحه۳۵۱  

عنوان باب :   الجزء الخامس عشر [القسم الثاني] في الاستدلال بحديث الغدير [بيان معنى الولى و المولى و ذكر جملة أقسامه] أقسام المولى، و ذكر في جملة الأقسام: المسلك الرابع: إنّ الأخبار المرويّة من طرق الخاصّة و العامّة الدالّة على أنّ قوله تعالى: اَلْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ نزلت في يوم الغدير، تدلّ على أنّ المراد بالمولى ما يرجع إلى الإمامة الكبرى،

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

و روى الشيخ الطبرسيّ في « مجمع البيان » :عن مهديّ بن نزار الحسيني ، عن ، [عبيد اللّه بن] عبد اللّه الحسكانيّ عن أبي عبد اللّه الشيرازي ، عن أبي بكر الجرجاني ، عن أبي أحمد الأنصاريّ البصري ، عن أحمد بن عمّار بن خالد ، عن يحيى بن عبد الحميد الحمّاني ، عن قيس بن الربيع ، عن أبي هارون العبديّ ، عن أبي سعيد الخدريّ : أنّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله لمّا نزلت هذه الآية، قال: اللّه أكبر، اللّه أكبر على إكمال الدين و إتمام النّعمة و رضا الربّ برسالتي و ولاية عليّ بن أبي طالب من بعدي. و قال:«من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهمّ وال من والاه، و عاد من عاداه، و انصر من نصره، و اخذل من خذله». قال: و قال الربيع بن أنس : نزلت في مسير حجّة الوداع ، انتهى.

هیچ ترجمه ای وجود ندارد