شناسه حدیث :  ۶۴۹۳۷

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۱۵  ,  صفحه۲۲۱  

عنوان باب :   الجزء الخامس عشر [القسم الثاني] الإمام علي بن ابي طالب في حديث الغدير [1 - أبواب أخبار يوم الغدير] باب عيد الغدير عند الرسول صلّى اللّه عليه و آله و العترة الطاهرة عليهم السلام الإمام الرضا عليه السلام

معصوم :   امام رضا (علیه السلام) ، امام صادق (علیه السلام)

المناقب لابن شهرآشوب أمالي أبي عبد اللّه النيسابوري »، و « أمالي أبي جعفر الطوسي »، في خبر عن أحمد بن محمّد بن أبي نصر ، عن الرضا عليه السلام أنّه قال: حدّثني أبي ، عن أبيه : إنّ يوم الغدير في السماء أشهر منه في الأرض، إنّ للّه تعالى في الفردوس قصرا، لبنة من فضّة و لبنة من ذهب، فيه مائة ألف قبّة حمراء، و مائة ألف خيمة من ياقوتة خضراء، ترابه المسك و العنبر، فيه أربعة أنهار: نهر من خمر، و نهر من ماء، و نهر من لبن، و نهر من عسل؛ حواليه أشجار جميع الفواكه، عليه الطيور أبدانها من لؤلؤ، و أجنحتها من ياقوت، تصوّت بألوان الأصوات. إذا كان يوم الغدير ورد إلى ذلك القصر أهل السماوات، يسبّحون اللّه و يقدّسونه و يهلّلونه، فتطاير تلك الطيور فتقع في ذلك الماء، و تتمرّغ في ذلك المسك و العنبر، فإذا اجتمع الملائكة طارت فتنفض ذلك عليهم، و إنّهم في ذلك اليوم ليتهادون نثار فاطمة عليها السلام ، فإذا كان آخر اليوم نودوا: انصرفوا إلى مراتبكم فقد أمنتم من الخطر و الزلل إلى قابل في هذا اليوم، تكرمة لمحمّد و عليّ ، الخبر .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد