شناسه حدیث :  ۶۴۷۷۷

  |  

نشانی :  عوالم العلوم و المعارف و الأحوال من الآیات و الأخبار و الأقوال  ,  جلد۱۵  ,  صفحه۱۱۴  

عنوان باب :   الجزء الخامس عشر [القسم الثاني] الإمام علي بن ابي طالب في حديث الغدير [1 - أبواب أخبار يوم الغدير] 1 - باب أخبار الغدير و ما صدر في ذلك اليوم من النصّ الجليّ الكبير على إمامته عليه السلام و تفسير بعض الآيات النازلة في تلك الواقعة و سائر الأخبار - التي وردت في معناه - الشائعة الأخبار: الصحابة و التابعون

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

و عنه [ تفسير الثعلبي ]: بإسناده عن الكلبيّ : نزل أن يبلّغ فيه، فأخذ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله بيد عليّ عليه السلام فقال: «من كنت مولاه فعليّ مولاه، اللّهمّ وال من والاه، و عاد من عاداه». فقوله: يٰا أَيُّهَا اَلرَّسُولُ بَلِّغْ مٰا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ فيه خمسة أشياء: كرامة، و أمر، و حكاية، و عزل، و عصمة؛ أمر اللّه نبيّه أن ينصب عليّا إماما، فتوقّف فيه لكراهته تكذيب القوم، فنزلت: فَلَعَلَّكَ بٰاخِعٌ نَفْسَكَ الآية. فأمرهم رسول اللّه أن يسلّموا على عليّ عليه السلام بالإمرة. ثمّ نزل بعد أيّام: يٰا أَيُّهَا اَلرَّسُولُ بَلِّغْ مٰا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ . و جاء في تفسير قوله تعالى: فَأَوْحىٰ إِلىٰ عَبْدِهِ مٰا أَوْحىٰ ليلة المعراج في عليّ عليه السلام ، فلمّا دخل وقته قال: بَلِّغْ مٰا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ و ما اوحي، أي بلّغ ما انزل إليك في عليّ عليه السلام ليلة المعراج .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد