شناسه حدیث :  ۴۹۶۵۹۲

  |  

نشانی :  مصباح الزائر  ,  جلد۱  ,  صفحه۳۱۰  

عنوان باب :   الفصل العاشر في ذكر زيارات الحسين صلوات اللّه عليه المخصوصة بالأيام و الشهور، ذكر الأمر بزيارة الحسين عليه السّلام في النصف من رجب،

معصوم :  

رُوِيَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اَللَّهِ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ قَالَ: «دَخَلَ عَدِيُّ بْنُ ثَابِتٍ اَلْأَنْصَارِيُّ عَلَى أَمِيرِ اَلْمُؤْمِنِينَ عَلَيْهِ اَلسَّلاَمُ فِي يَوْمِ اَلنِّصْفِ مِنْ رَجَبٍ وَ هُوَ يُصَلِّي، فَلَمَّا سَمِعَ حِسَّهُ أَوْمَأَ بِيَدِهِ إِلَى خَلْفِهِ أَنْ قِفْ، قَالَ عَدِيٌّ: فَوَقَفْتُ، فَصَلَّى أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ لَمْ أَرَ أَحَداً صَلاَّهَا قَبْلَهُ وَ لاَ بَعْدَهُ، فَلَمَّا سَلَّمَ بَسَطَ يَدَهُ وَ قَالَ: اَللَّهُمَّ يَا مُذِلَّ كُلِّ جَبَّارٍ وَ مُعِزَّ اَلْمُؤْمِنِينَ، أَنْتَ كَهْفِي حِينَ تُعْيِينِي اَلْمَذَاهِبُ، وَ أَنْتَ بَارِئُ خَلْقِي رَحْمَةً بِي وَ قَدْ كُنْتَ عَنْ خَلْقِي غَنِيّاً، وَ لَوْ لاَ رَحْمَتُكَ لَكُنْتُ مِنَ اَلْهَالِكِينَ، وَ أَنْتَ مُؤَيِّدِي بِالنَّصْرِ عَلَى أَعْدَائِي، وَ لَوْ لاَ نَصْرُكَ إِيَّايَ لَكُنْتُ مِنَ اَلْمَفْضُوحِينَ. يَا مُرْسِلَ اَلرَّحْمَةِ مِنْ مَعَادِنِهَا، وَ مُنْشِئَ اَلْبَرَكَةِ مِنْ مَوَاضِعِهَا، يَا مَنْ خَصَّ نَفْسَهُ بِالشُّمُّوخِ وَ اَلرِّفْعَةِ، فَأَوْلِيَاؤُهُ بِعِزِّهِ يَتَعَزَّزُونَ، يَا مَنْ وَضَعَتْ لَهُ اَلْمُلُوكُ نِيرَ اَلْمَذَلَّةِ عَلَى أَعْنَاقِهَا، فَهُمْ مِنْ سَطَوَاتِهِ خَائِفُونَ. أَسْأَلُكَ بِكَيْنُونِيَّتِكَ اَلَّتِي اِشْتَقَقْتَهَا مِنْ كِبْرِيَائِكَ، وَ أَسْأَلُكَ بِكِبْرِيَائِكَ اَلَّتِي اِشْتَقَقْتَهَا مِنْ عِزَّتِكَ، وَ أَسْأَلُكَ بِعِزَّتِكَ اَلَّتِي اِسْتَوَيْتَ بِهَا عَلَى عَرْشِكَ، فَخَلَقْتَ بِهَا جَمِيعَ خَلْقِكَ فَهُمْ لَكَ مُذْعِنُونَ، أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ أَهْلِ بَيْتِهِ». قَالَ: ثُمَّ تَكَلَّمَ بِشَيْءٍ خَفِيَ عَنِّي ثُمَّ اِلْتَفَتَ إِلَيَّ فَقَالَ: «يَا عَدِيُّ أَ سَمِعْتَ؟». قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: «أَ حَفِظْتَ»؟ قُلْتُ: نَعَمْ. قَالَ: «وَيْحَكَ، اِحْفَظْهُ وَ أَعْرِبْهُ، فَوَ اَلَّذِي فَلَقَ اَلْحَبَّةَ وَ نَصَبَ اَلْكَعْبَةَ وَ بَرَأَ اَلنَّسَمَةَ، مَا هُوَ عِنْدَ أَحَدٍ مِنْ أَهْلِ اَلْأَرْضِ، وَ لاَ دَعَا بِهِ مَكْرُوبٌ إِلاَّ نَفَّسَ اَللَّهُ كُرْبَتَهُ» .