شناسه حدیث :  ۴۹۶۴۹۶

  |  

نشانی :  مصباح الزائر  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۰۷  

عنوان باب :   الفصل الخامس في ذكر فضل زيارة مولانا أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات اللّه عليه و آله، بيان عمل هذه المساجد [بعض مساجد الكوفة] ذكر الصلاة و الدعاء في مسجد زيد بن صوحان

معصوم :  

تُصَلِّي فِيهِ رَكْعَتَيْنِ، وَ تَبْسُطُ كَفَّيْكَ، وَ تَقُولُ: إِلَهِي قَدْ مَدَّ اَلْخَاطِئُ اَلْمُذْنِبُ يَدَيْهِ لِحُسْنِ ظَنِّهِ بِكَ. إِلَهِي قَدْ جَلَسَ اَلْمُسِيءُ بَيْنَ يَدَيْكَ مُقِرّاً لَكَ بِسُوءِ عَمَلِهِ، وَ رَاجِياً مِنْكَ اَلصَّفْحَ عَنْ زَلَلِهِ. إِلَهِي قَدْ رَفَعَ إِلَيْكَ اَلظَّالِمُ كَفَّيْهِ رَاجِياً لِمَا لَدَيْكَ فَلاَ تُخَيِّبْهُ بِرَحْمَتِكَ مِنْ فَضْلِكَ. إِلَهِي قَدْ جَثَا اَلْعَائِدُ إِلَى اَلْمَعَاصِي بَيْنَ يَدَيْكَ. (إِلَهِي قَدْ جَاءَكَ اَلْعَبْدُ اَلْخَاطِئُ) خَائِفاً مِنْ يَوْمٍ تَجْثُو فِيهِ اَلْخَلاَئِقُ بَيْنَ يَدَيْكَ. إِلَهِي جَاءَكَ اَلْعَبْدُ اَلْخَاطِئُ فَزِعاً مُشْفِقاً، وَ رَفَعَ إِلَيْكَ طَرْفَهُ حَذِراً رَاجِياً، وَ فَاضَتْ عَبْرَتُهُ مُسْتَغْفِراً نَادِماً. وَ عِزَّتِكَ وَ جَلاَلِكَ مَا أَرَدْتُ بِمَعْصِيَتِي مُخَالَفَتَكَ، وَ مَا عَصَيْتُكَ إِذْ عَصَيْتُكَ وَ أَنَا بِكَ جَاهِلٌ، وَ لاَ لِعُقُوبَتِكَ مُتَعَرِّضٌ وَ لاَ لِنَظَرِكَ مُسْتَخِفٌّ، وَ لَكِنْ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي، وَ أَعَانَتْنِي عَلَى ذَلِكَ شِقْوَتِي، وَ غَرَّنِي سِتْرُكَ اَلْمُرْخَى عَلَيَّ، فَمَنِ اَلْآنَ مِنْ عَذَابِكَ يَسْتَنْقِذُنِي! وَ بِحَبْلِ مَنْ أَعْتَصِمُ إِنْ قَطَعْتَ حَبْلَكَ عَنِّي؟ فَيَا سَوْأَتَاهْ غَداً مِنَ اَلْمَوْقِفِ بَيْنَ يَدَيْكَ إِذَا قِيلَ لِلْمُخِفِّينَ: جُوزُوا، وَ لِلْمُثْقِلِينَ: حُطُّوا. أَ فَمَعَ اَلْمُخِفِّينَ أَجُوزُ، أَمْ مَعَ اَلْمُثْقِلِينَ أَحُطُّ؟ وَيْلِي كُلَّمَا كَبِرَتْ سِنِّي كَثُرَتْ ذُنُوبِي! وَيْلِي كُلَّمَا طَالَ عُمُرِي كَثُرَتْ مَعَاصِيَّ! فَكَمْ أَتُوبُ، وَ كَمْ أَعُوذُ؟ أَمَا آنَ لِي أَنْ أَسْتَحِيَ مِنْ رَبِّي؟ اَللَّهُمَّ فَبِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ اِغْفِرْ لِي وَ اِرْحَمْنِي يَا خَيْرَ اَلْغَافِرِينَ. ثُمَّ اِبْكِ وَ عَفِّرْ وَجْهَكَ وَ قُلْ: اِرْحَمْ مَنْ أَسَاءَ وَ اِقْتَرَفَ وَ اِسْتَكَانَ وَ اِعْتَرَفَ. وَ اِقْلِبْ خَدَّكَ اَلْأَيْمَنَ وَ قُلْ: إِنْ كُنْتُ بِئْسَ اَلْعَبْدُ فَأَنْتَ نِعْمَ اَلرَّبُّ. ثُمَّ اِقْلِبْ خَدَّكَ اَلْأَيْسَرَ وَ قُلْ: عَظُمَ اَلذَّنْبُ مِنْ عَبْدِكَ فَلْيَحْسُنِ اَلْعَفْوُ مِنْ عِنْدِكَ يَا كَرِيمُ . ثُمَّ عُدْ إِلَى اَلسُّجُودِ وَ قُلْ: اَلْعَفْوَ اَلْعَفْوَ (مِائَةَ مَرَّةٍ).