شناسه حدیث :  ۴۹۶۴۱۱

  |  

نشانی :  مصباح الزائر  ,  جلد۱  ,  صفحه۲۹  

عنوان باب :   الفصل الأول في مقدمات السفر و آدابه،

معصوم :  

وَ: إِنْ شِئْتَ قُلْتَ: اَللَّهُمَّ إِنِّي خَرَجْتُ فِي وَجْهِي هَذَا بِلاَ ثِقَةٍ مِنِّي بِغَيْرِكَ، وَ لاَ رَجَاءٍ يَأْوِي بِي إِلاَّ إِلَيْكَ، وَ لاَ قُوَّةٍ أَتَّكِلُ عَلَيْهَا وَ لاَ حِيلَةٍ أَرْجِعُ إِلَيْهَا إِلاَّ طَلَبَ رِضَاكَ وَ اِبْتِغَاءَ رَحْمَتِكَ، تَعَرُّضاً لِثَوَابِكَ، وَ سُكُوناً إِلَى حُسْنِ عَائِدَتِكَ، وَ أَنْتَ أَعْلَمُ بِمَا سَبَقَ لِي فِي عِلْمِكَ فِي وَجْهِي مِمَّا أُحِبُّ وَ أَكْرَهُ. اَللَّهُمَّ اِصْرِفْ عَنِّي مَقَادِيرَ كُلِّ بَلاَءٍ، وَ مُقْتَضَى كُلِّ لَأْوَاءٍ، وَ اُبْسُطْ عَلَيَّ كَنَفاً مِنْ رَحْمَتِكَ، وَ لُطْفاً مِنْ عَفْوِكَ، وَ حِرْزاً مِنْ حِفْظِكَ، وَ سَعَةً مِنْ رِزْقِكَ، وَ تَمَاماً مِنْ نِعْمَتِكَ، وَ جِمَاعاً مِنْ مُعَافَاتِكَ، وَ وَفِّقْ لِي - يَا رَبِّ - فِيهِ جَمِيعَ قَضَائِكَ، عَلَى مُوَافَقَةِ هَوَايَ وَ حَقِيقَةِ أَمَلِي، وَ اِدْفَعْ عَنِّي مَا أَحْذَرُ وَ مَا لاَ أَحْذَرُ عَلَى نَفْسِي مِمَّا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي، وَ اِجْعَلْ ذَلِكَ خَيْراً لِي لآِخِرَتِي وَ دُنْيَايَ، مَعَ مَا أَسْأَلُكَ أَنْ تُخْلِفَنِي فِي مَنْ خَلَّفْتُ وَرَائِي، مِنْ أَهْلٍ وَ مَالٍ وَ إِخْوَانٍ وَ جَمِيعِ حُزَانَتِي بِأَفْضَلِ مَا تُخْلِفُ غَائِباً مِنَ اَلْمُؤْمِنِينَ، فِي تَحْصِينِ كُلِّ عَوْرَةٍ، وَ حِفْظِ كُلِّ مَضِيعَةٍ، وَ تَمَامِ كُلِّ نِعْمَةٍ، وَ دِفَاعِ كُلِّ سَيِّئَةٍ، وَ كِفَايَةِ كُلِّ مَحْذُورٍ، وَ صَرْفِ كُلِّ مَكْرُوهٍ، وَ كَمَالِ مَا تَجْمَعُ لِي بِهِ اَلرِّضَا وَ اَلسُّرُورَ فِي اَلدُّنْيَا وَ اَلْآخِرَةِ، ثُمَّ اُرْزُقْنِي ذِكْرَكَ وَ شُكْرَكَ وَ طَاعَتَكَ وَ عِبَادَتَكَ حَتَّى تَرْضَى وَ بَعْدَ اَلرِّضَا. اَللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَوْدِعُكَ اَلْيَوْمَ دِينِي وَ نَفْسِي وَ مَالِي وَ أَهْلِي وَ ذُرِّيَّتِي وَ جَمِيعَ إِخْوَانِي. اَللَّهُمَّ اِحْفَظِ اَلشَّاهِدَ مِنَّا وَ اَلْغَائِبَ. اَللَّهُمَّ اِحْفَظْنَا وَ اِحْفَظْ عَلَيْنَا. اَللَّهُمَّ اِجْعَلْنَا فِي جِوَارِكَ، وَ لاَ تَسْلُبْنَا نِعْمَتَكَ، وَ لاَ تُغَيِّرْ مَا بِنَا مِنْ نِعْمَةٍ وَ عَافِيَةٍ وَ فَضْلٍ .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد