شناسه حدیث :  ۴۸۲۵۵۷

  |  

نشانی :  بهجة النظر في إثبات الوصاية و الإمامة للأئمة الاثني عشر علیهم السلام  ,  جلد۱  ,  صفحه۱۹۴  

عنوان باب :   الفصل السادس عشر في نصّ رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله على القائم المهديّ في آخر الزمان عليه السّلام و البشارة به من رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله عليه و آله من طرق العامّة

معصوم :   پيامبر اکرم (صلی الله علیه و آله)

و أيضا ما رواه مسلم في صحيحه عن أبي سعيد الخدريّ ، قال: حدّثنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله حديثا طويلا في الدّجال ، و كان فيما حدّثنا قال: يأتي و هو محرّم عليه أن يدخل أنقاب المدينة ، و ينتهي إلى بعض السباخ الّتي تلي المدينة ، فيخرج إليه رجل و هو خير النّاس - أو من خير الناس - فيقول: أشهد أنّك الدجّال الّذي حدّثنا رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله حديثه، فيقول الدجّال : أ رأيتم إن قتلت هذا ثمّ أحييته أتشكّون في الأمر؟ فيقولون: لا؛ قال: فيقتله ثمّ يحييه، فيقول حين يحييه: و اللّه ما كنت فيك قطّ أشدّ بصيرة منّي الآن، قال: فيريد الدجّال أن يقتله فلا يسلّط عليه. قال أبو إسحاق إبراهيم بن سعد : يقال: هذا الرجل هو الخضر عليه السّلام . قال: هذا لفظ مسلم في صحيحه كما سقناه سواء .

هیچ ترجمه ای وجود ندارد